«مرور أبوظبي»: السلوكيات الخاطئة للسائقين أهم أسباب الحوادث الجسيمة

حذرت مديرية المرور والدوريات في شرطة أبوظبي من نتائج السلوكيات الخاطئة للسائقين، ودعت الى ضرورة الانتباه أثناء القيادة والتعاون في تطبيق قوانين وأنظمة المرور واللوائح المنظمة للحد من وقوع الحوادث المرورية، مؤكدة اهتمامها بتطبيق الإجراءات الضرورية التي تعزز السلامة على الطرقات ورفع مستوي السلامة المرورية.

 
وأوضحت ضمن أسبوع المرور العربي أن السلوكيات الخاطئة للسائقين وعدم التقيد بقواعد وأنظمة المرور تعد أحد اهم أسباب وقوع الحوادث الجسيمة، «فالحوادث ليست بمصير بل إهمال وتقصير».
 
ولفتت إلى أن الانشغال بغير الطريق أثناء القيادة ودخول طريق رئيسي دون التأكد من خلوه والانحراف المفاجئ وعدم ترك مسافة أمان كافية والسرعة دون مراعاة ظروف الطريق كلها أسباب تؤدي إلى حوادث خطيرة، كما نبهت لمخاطر استخدام الهاتف وتطبيقات وبرامج التواصل الاجتماعي أثناء القيادة لأنها تؤدي الى تشتيت الذهن وفقدان التركيز. 
 
جدير بالذكر أن أسبوع المرور العربي 2021 يقام خلال الفترة من 4-10 من شهر مايو الجاري تحت شعار «الحوادث ليست بمصير.. بل إهمال وتقصير»، بهدف رفع الوعي المروري ضمن الجهود الهادفة إلى تعزيز المسؤولية للالتزام بقوانين وأنظمة السير والمرور، والحد من الأسباب التي تؤدي إلى وقوع الحوادث المرورية وما ينتج عنها من وفيات وإصابات بليغة.

طباعة