العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    مسافر يحاول تهريب 12 كيلوغرام «ماريجوانا» داخل حبوب الإفطار

    صورة

    كشفت جمارك دبي عن ضبط 12 كيلوغراماً من مادة ماريجوانا المخدرة، حاول مسافر (آسيوي) تهربيها عبر مطار دبي، من خلال إخفائها في أكياس مخصصة لحبوب الإفطار لماركة شهيرة.

    قوال مدير إدارة مبنى المطار رقم 2 بإدارة عمليات المسافرين في جمارك دبي، فلاح خليل السماك، لـ«الإمارات اليوم» إن مهارة موظفي الجمارك أسفرت عن كشف عملية تهريب الماريجوانا، حيث تم الاشتباه بحقائب المسافر من قبل مفتشي الجمارك، وعليه تم تحويله إلى التفتيش وبتفريغ أمتعته عثر المفتش على أكياس مواد غذائية لحبوب الإفطار وبفتح إحداها تم اكتشاف كيس ملفوف بورق قصدير يحتوي على عشبة الماريجوانا المخدرة، فتم التحقق من بقية الأكياس وبلغت الكمية المضبوطة 11 كيلوغراماً و940 غراماً.

    وتابع السماك أنه «بعد التحقيق مع المسافر من قبل قسم التحقيق في إدارة عمليات المسافرين، اعترف المتهم بأن الحقيبة تخصه، وبناءً عليه تم تسليم المسافر والمعلومات التي أدلى بها ومحضر الضبط والمادة المخدرة إلى الإدارة العامة لمكافحة المخدرات بشرطة دبي، لاتخاذ الإجراءات اللاحقة بحقه، وذلك في إطار التعاون والتنسيق المشترك بين جمارك دبي والقيادة العامة لشرطة دبي.

    وأضاف أن خبرة مفتشي جمارك دبي وتمتعهم بحس أمني عال تجاه أمن وسلامة المجتمع والوطن، حالت دون تحقيق الأهداف غير المشروعة للمهربين، بإدخال المواد المخدرة إلى الدولة، مؤكداً أن حماية المجتمع من أضرار ومخاطر المخدرات تأتي في مقدمة أولوياتهم من خلال القيام بدورهم الحيوي كخط الدفاع الأول عن أمن الحدود والمنافذ.

    وأكدت جمارك دبي أن طرق تهريب المخدرات تتعدد وتختلف من حين لآخر وأبرز ما تم رصده الإخفاء في الأحشاء، أو داخل علب الشامبو، أو في جوانب وقاع الحقائب، أو مزجها في الملابس، وغيرها من الأساليب المختلفة التي يقدم عليها المهربون في محاولات بائسة للتحايل على مفتشي الجمارك، ودقة الأجهزة الحديثة لتهريب الممنوعات.

    وأوضحت أنه المسافر الذي يحمل جنسية دولة آسوية، دس مادة الماريجوانا المخدرة، داخل أكياس حبوب الإفطار لماركة شهيرة بحيث يصعب الاشتباه فيها أو كشفها.

    طباعة