شرطة رأس الخيمة: زيادة حوادث الدراجات النارية بسبب خدمات التوصيل

كشفت إدارة المرور والدوريات في شرطة رأس الخيمة، عن ارتفاع حوادث الدراجات النارية في الطرقات العامة، بسبب زيادة الطلب على خدمات التوصيل «دليفري» منذ بداية حائجة «كورونا»، لافتة إلى أن قائدي مركبات قاموا في بعض الحيان بممارسات سلبية تجاه قائدي الدراجات ما عرض حياتهم للخطر.

وقال مدير فرع المباحث والتعقيب في الإدارة النقيب عبدالرحمن الشحي، إن الجائحة زادت من استخدام الدراجات النارية من قبل أصحاب المحلات التجارية والمطاعم والمقاهي لأجل تسويق وتوصيل السلع وتلبية احتياجات الزبائن، الأمر الذي أدى إلى ارتفاع حوادث الدراجات النارية على الطرقات، حيث سجلت إمارة رأس الخيمة وفقاً لإحصائيات للحوادث المرورية حالة وفاة لسائق دراجة نارية خلال الربع الأول من العام الجاري.

وأوضح خلال تقرير للتوعية أصدرته شرطة رأس الخيمة، أن عدم التزام سائقي الدراجات بالتعليمات والسرعة المحددة على الطرقات يشكل خطرا عليهم.

وأشار إلى أنه يتم تطبيق دروس نظرية على أيدي مختصين في السياقة تقدمه «شركة بالحصا» وهي المختصة بهذا الجانب من أجل تمكين مستخدمي الدراجات النارية للإلمام بالقواعد المرورية وتنبيهم وتعريفهم حول مخاطر الطرق، وكيفية استخدام الدراجات أثناء القيادة.
من جهته أشار مدير فرع التوعية والإعلام المروري بالإنابة الملازم أول حمدان حسن الحبسي، إلى أن الدرجات النارية أصبحت تتماشى مع متطلبات الجمهور وتلبي احتياجاتهم اليومية خاصة مع الظروف الراهنة مما عملت على ارتفاع نسبة حوادث ومخالفات قائدي المركبات الناتجة عن استخدام الدراجات النارية، ما جعل الجهات المعنية تقوم بتنظيم وتحديد المعاير والمواصفات المطلوب توافرها في الدراجات ووضعها حيز التنفيذ.

وأوضح، أن بعض قائدي الدراجات النارية غير ملتزمين بالقانون كونهم مهتمين بتوصيل الخدمة المطلوبة بسرعة، مشيراً إلى أن إدارة التوعية والإعلام المروري لم تدخر في تقديم النصح والإرشاد لهم للالتزام بالقواعد المرورية وتعريفهم بكافة القوانين والأنظمة المعمول بها على مستوى الدولة.

وأضاف أنه ينبغي على كل شخص يرغب في قيادة دراجة إتباع التعليمات وتنفيذ التوجيهات بعدم التجاوز الخاطئ، والتزام بالوقت الصحيح عند التقاطعات والإشارات الضوئية، وعدم القيادة فوق الرصيف وأماكن عبور مشاة، والتزام بعلامات الطرق، وارتداء خوذة الرأس للحماية من الإصابات التي تأتي ضمن الأمن والسلامة المطلوبة.

ولفت إلى أن وزارة الداخلية سبق وحذرت قائدي المركبات من تعريض حياة ّعمال خدمات التوصيل «دليفري» للخطر، إذ رصدت الوزارة ممارسات سلبية يرتكبها بعض السائقين بحقهم تتمثل في التعدي على حقهم في الطريق والانحراف المفاجئ ما يعرض حياتهم للخطر. 

طباعة