العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    الإهمال وسوء التخزين وراء حرائق المنشآت

    %8.7 انخفاض الحرائق بـ «صناعية عجمان» العام الماضي

    صورة

    كشفت إحصائية صادرة عن الإدارة العامة للدفاع المدني في عجمان، عن انخفاض نسبة الحرائق بالمناطق الصناعية 8.7% العام الماضي، وأغلب الحرائق كان سببها الرئيس عدم تطبيق اشتراطات الوقاية والسلامة.

    وأكد أصحاب منشآت صناعية في عجمان، أن من أكثر أسباب الحرائق في المنطقة الصناعية، عدم التقيد بشروط السلامة والإهمال وسوء التخزين أو استهتار أصحاب ورش بإجراءات الوقاية، مطالبين بتكثيف الرقابة حتى لا تتضرر منشآتهم في حال نشوب حريق قريباً منهم.

    وتفصيلاً، قال مدير إدارة المراكز في الإدارة العامة للدفاع المدني في عجمان، العميد محمد علي جميرا، لـ«الإمارات اليوم» إن الإحصائية الصادرة عن الإدارة تشير إلى انخفاض نسبة الحرائق بالمناطق الصناعية بنسبة 8.7% العام الماضي، وأن معظم الحرائق التي وقعت في المناطق الصناعية كان السبب الرئيس فيها عدم تطبيق اشتراطات الوقاية والسلامة.

    وتابع أن الإحصائية كشفت عن أن من أهم الأسباب المؤدية للحرائق في المناطق الصناعية، الإهمال واستخدام أدوات ومعدات كهربائية ذات جودة رديئة، والأحمال الزائدة وسوء التخزين، وعدم التقيد بالإجراءات الوقائية، على الرغم من تكثيف رسائل توعية.

    وأكد جميرا أن حملات التوعية التي تنفذها الإدارة العامة مستمرة على مدار العام، إضافة إلى القيام بحملات التفتيش والتدقيق بشكل كبير على المباني السكنية والمنشآت الصناعية، للحفاظ على سلامة أفراد المجتمع والعاملين فيها، والذي يعتبر من أهم أولويات الإدارة.

    وشدّد على أهمية الالتزام باشتراطات الوقاية والسلامة، واتباع الإجراءات الوقائية لتجنب وقوع الحوادث والحرائق بالمناطق الصناعية، واستيفاء المنشآت للشروط التي تنص عليها اللوائح والقوانين الواردة بكود الإمارات للوقاية من الحريق.

    إلى ذلك، أفاد صاحب مخازن في المنطقة الصناعية، منيب محمد، بأنه سبق وشاهد حريق مستودع وسكراب بالقرب من ورشته بسبب سوء تخزين المعدات والأدوات، لافتاً إلى أنه سبق توجيهه أكثر من مرة من قبل فرق تفتيش الدفاع المدني بتعديل بعض الأشياء لتفادي وقوع الحرائق، وتولى تعديلها بناء على طلبهم.

    وطالب بتشديد الرقابة وتسيير فرق للتفتيش على المنشآت، خصوصاً مع قرب فصل الصيف وارتفاع درجات الحرارة لتفادي وقوع الحرائق.

    وقال صاحب ورشة، أسلم أشرف، إنه ملتزم بشروط الأمن والسلامة، مشيراً إلى أن المخزن الذي يعمل فيه يضم مواد سريعة الاشتعال ويستعمل المواد النفطية مثل البنزين في عمله، لافتاً إلى أنه تعرض لحادث حريق بسيط خلال السنوات الماضية، وبفضل طفايات الحريق الموجودة لديه تمكن من إخماده دون وقوع أضرار أو إصابات.

    طباعة