العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    وكيل "روضة المعيني": 10ملايين درهم غير كافية لتعويضها ويستأنف ضد الحكم

    يعتزم المحامي عيسى بن حيدر الممثل القانوني للمواطنة روضة المعيني ضحية الإهمال والخطأ الطبي الطعن بالاستئناف ضد حكم قضت به المحكمة المدنية بأداء 10 ملايين درهم لوالد المجني عليها بصفته القيم عليها، وذلك تعويضاً عن الضرر المادي والنفسي الذي تعرضت له نتيجة الإهمال الطبي.

    وقال بن حيدر " إن الحكم الذي أصدرته المحكمة المدنية يعد من الأحكام النادرة من حيث حجم التعويض، لكن مبلغ 10 ملايين درهم لا يغطي التكلفة الحقيقية التي تحتاجها روضة المعيني لعلاج الضرر النفسي والجسدي خلال السنوات الخمس المقبلة.

    وقال في بيان له " "أننا من واقع مسؤوليتنا المهنية والانسانية ننوي استئناف هذا الحكم لرفع قيمة التعويض لأسباب عدة ومنطقية يأتي في مقدمتها التكاليف الحقيقية المطلوبة لتغطية مصروفات العلاج والعناية الطبية المستمرة والتي تتطلب وجود ممرضة إلى جانبها بشكل دائم إذ أن قيمة التعويض المقرر لا تغطي التكاليف الحقيقية لمدة خمسة سنوات فقط.

    وأضاف أن تقدير المصروفات التي تحتاجها روضة يتراوح ما بين 40 الى 50 ألف درهم شهرياً، فضلا عن الضرر النفسي الذي لحق بالمريضة، والذي حرمها من حقها الإنساني في ممارسة حياة طبيعية كسائر الفتيات، اضافة الى ان هذا القرار لم يشمل شركة التأمين وجميع الأطراف المعنية بهذه القضية."

    وأعرب بن حيدر عن أمله في رفع قيمة التعويض بِشكلٍ يتناسب مع حجم الضرر النفسي والمادي الذي لحق بها.

    طباعة