خليجي يصفع «مسعفة» فيصيبها بعاهة مستديمة

باشرت محكمة الجنايات في دبي محاكمة موظف خليجي، اعتدى على مسعفة في مستشفى حكومي بدبي، حيث صفعها بقوة، وبطريقة مفاجئة على خدها وأذنها اليسرى، فأصابها بعاهة مستديمة في حاسة السمع، بحسب تحقيقات النيابة العامة، التي كشفت عن اعتقاد المتهم أن طاقم التمريض مسؤول عن وفاة والده.

وقالت المجني عليها إنها كانت تؤدي واجباتها الوظيفية على رأس عملها كمسعفة في المستشفى الذي تعمل فيه، فدخل عليها المتهم، وسألها عن ما إذا كانت هي الممرضة التي نقلت المريض، فردت عليه بالإيجاب، معتقدة أنه يسألها عن مريض شاركت في نقله من منطقة ند الشبا، فما كان منه إلا أن صفعها بقوة على خدها وأذنها اليسرى، ثم تدخل الموجودون، وحالوا بينهما، وأمسكوا به، لافتة إلى أنها تعرضت لألم شديد في الجهة اليسرى من رأسها، وأصيبت بنزيف في فمها، ولاتزال تعاني مشكلة في السمع.

من جهته، أقر المتهم في تحقيقات النيابة العامة ومحضر استدلال الشرطة بأنه كان مصدوماً يوم الواقعة، حين بلغه نبأ وفاة والده، نتيجة إصابته في رقبته، وأخبرته شقيقته بأن المسعفين قصروا في إجراءات نقله، فتوجه إلى المجني عليها، وسألها عما إذا كانت شاركت في النقل، فردت بـ«نعم»، فصفعها.

إلى ذلك، خلص تقرير إدارة الطب الشرعي إلى أن المجني عليها تعاني فقداً بسيطاً بالسمع العصبي للأذن اليسرى، وتشكو طنيناً، ما يعتبر عاهة مستديمة تقدر نسبتها بنحو 2%.

طباعة