شرطة دبي تستقبل 65 نداء استغاثة عبر «أبحر بأمان» منذ إطلاق الخدمة

قال مدير مركز شرطة الموانئ، العقيد الدكتور حسن سهيل السويدي، إن «عدد مالكي وقائدي الوسائل البحرية المُسجلين في خدمة تطبيق شرطة دبي (أبحر بأمان)، بلغ 3715 شخصاً في كل من منصتَي «أبل ستور» و«أندرويد»، كما بلغ عدد نداءات الاستغاثة SOS، منذ إطلاق الخدمة، 65 نداء».

وأكد العقيد السويدي أن القيادة العامة لشرطة دبي، بتوجيهات من القائد العام، الفريق عبدالله خليفة المري، حريصة على تطوير جميع الخدمات التي تقدمها قطاعات الشرطة بمختلف تخصصاتها، بما فيها القطاع البحري، وتوفير أحدث التقنيات وأنظمة الذكاء الاصطناعي بمواصفات عالمية، بما يحقق التوجهات الاستراتيجية لشرطة دبي «مدينة آمنة» وإسعاد المجتمع.

ولفت إلى أن الخدمة، منذ إطلاقها قبل عامين، لاقت إقبالاً كبيراً من رواد البحر ومحبي الرحلات البحرية بجميع أنواعها، نظراً إلى توفير خدمة آلية سهلة وموثوقة للاتصال بالنجدة وطلب الاستغاثة، وذلك بعد التسجيل بالخدمة في تطبيق شرطة دبي، وإدخال مخطط الرحلة والمواقع المتوقع التوجه إليها، وفي حال تعرض أحدهم لأي حالة طارئة، ما عليه سوى الضغط على SOS، لتحدد بعد ذلك شرطة دبي، ممثلة بالإدارة العامة للعمليات ومركز شرطة الموانئ، موقع المستخدم والعديد من المعلومات عن رحلته، من خلال منصة ذكية في العمليات، مرتبطة بالخدمة وتحوي شاشة تحكم خاصة وخارطة تفاعلية، كما تقوم الخدمة بشكل تلقائي أيضاً بإرسال طلبات استغاثة وتنبيهات عن الرحلات المتأخرة في حال عدم قدرة المستخدم على القيام بذلك.

وأكد رئيس قسم الإنقاذ البحري في مركز شرطة الموانئ، المقدم علي النقبي، أن المركز سخّر جميع زوارق وآليات الإنقاذ البحري والأمن البحري في مناطق الاختصاص البحري ضمن نقاط التمركز الثماني، وهي: الحمرية، مرفأ ديرة عند حياة ريجنسي، خور دبي عند جسر آل مكتوم، الجسر العائم، جميرا الأولى ميناء الصيادين (1)، جميرا الرابعة ميناء الصيادين (2)، وجميرا الخامسة ميناء الصيادين (3) في جميرا أم سقيم، وعين دبي، وذلك لتعزيز سرعة تلبية نداء الاستغاثة ضمن المهام الرئيسة في سرعة الاستجابة للبلاغات البحرية.

طباعة