العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    دوريات شرطية لضبط المتسولين وقائدي المركبات المستهترين في رمضان برأس الخيمة

    أعلنت شرطة رأس الخيمة عن تعزيز وجود الدوريات الأمنية والمدنية لمراقبة الخارجين عن القانون، وضبط المستهترين من قائدي المركبات، والمتسولين ومخالفي الإجراءات الاحترازية والوقائية، خلال شهر رمضان المبارك، إضافة إلى تكثيف وجود الدوريات الليلية لضبط مخالفين الأنظمة والقوانين، خاصة في الأماكن الحيوية السياحية، كالفنادق والأسواق، وبين الأحياء السكنية، وفي الطرق الخارجية.

    وأوضح قائد عام شرطة رأس الخيمة بالإنابة، عبدالله خميس الحديدي، أنه سيتم رفع حالة الاستعداد والجاهزية في شرطة رأس الخيمة لنشر الأمن، وترسيخ دعائم الاستقرار في الإمارة خلال شهر رمضان المبارك، من خلال القضاء على كل الظواهر السلبية التي تعكر صفو الأجواء الإيمانية لأفراد المجتمع خلال الشهر الفضيل.

    وأشار مدير عام العمليات الشرطية، في شرطة رأس الخيمة، العميد عبدالله علي منخس، إلى أنه تم عقد اجتماع مع مختلف الإدارات المختصة، وتم وضع خطة أمنية شاملة للقضاء على كل الظواهر السلبية، حيث ستركز الخطة على رصد ومتابعة أماكن انتشار المتسولين الذين يتمركزون أمام المساجد وفي المناطق السكنية والأسواق العامة، كما سيتم تكثيف الدوريات الامنية في مختلف مناطق الإمارة، للحد من ظاهرة التسول التي يستغل ضعاف النفوس من خلالها الأجواء الإيمانية التي ترافق شهر رمضان، وميل المجتمع لفعل الخير والعطاء خلاله.

    وأشار إلى أنه يجب على أفراد الجمهور الإبلاغ عن ظاهرةالمتسولين عبر الرقمين 072053372 أو901، مضيفاً أن الفرق المختصة ستراقب تطبيق الإجراءات الاحترازية والوقائية التي وجهت بها حكومتنا الرشيدة.

    وأوضح أن مراكز الشرطة الشاملة، كلٌ حسب منطقة اختصاصه، والمنتشرة في جميع أنحاء الإمارة، ستقوم بواجبها في أفرعها، وذلك لمراقبة تطبيق الإجراءات الاحترازية والوقائية بناءً على الإجراءات الحديثة المعتمدة والصادرة من لجنة إدارة الطوارئ والأزمات والكوارث خلال شهر رمضان، ومنها ضرورة التباعد الجسدي، والابتعاد عن التجمعات المرتبطة بأنشطة رمضان في الأسواق والمحال التجارية، وتجنب المجالس في ليالي رمضان، وعدم إقامة خيام الإفطار أو الخيام الرمضانية بشكل عام، واقتصار توزيع الوجبات الرمضانية على الجهات المختصة.

    طباعة