جلسة مساج تتحول إلى «سرقة بالإكراه»

أحالت النيابة العامة في دبي متهماً إلى محكمة الجنايات بتهمة السرقة بالإكراه، بعد اعتدائه على «زبون» لمركز تدليك، وسرقة محفظته ومتعلقاته.

وقال المجني عليه (عربي) في تحقيقات النيابة العامة إنه توجه إلى شقة تستخدم مركزاً لخدمات المساج، لكنه اختلف مع المدلكة على السعر، إذ طالبته بدفع 1000 درهم، فرفض، قائلاً إنه لا يملك سوى 200 درهم.

وأضاف أنه تعرض للسرقة والاعتداء بالضرب أثناء استعداده لمغادرة المكان، إذ فوجئ بعدد من الأشخاص (من ستة إلى ثمانية آسيويين) يعتدون عليه ركلاً ولكماً، قبل أن يسرقوا منه سلسلة ذهبية، وهاتف «آيفون»، تبلغ قيمته 4300 درهم.

وتابع أنه تمكن من الهرب من الشقة، إلا أنه فوجئ بخمسة أشخاص آخرين أسفل البناية، يعتدون عليه بالضرب، فلم يجد أمامه حلاً سوى التظاهر بالموت، ما دفعهم لتركه والفرار بعيداً.

وأشار المجني عليه إلى أنه أبلغ الشرطة، فضبطت المتهم الأول، ووجدت بحوزته سلسلته ومحفظته.

طباعة