العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    استقبلت 126 حالة العام الماضي بزيادة نسبتها 13.5%

    «حماية» تتعامل مع 21 حالة عنف ضد المرأة والطفل منذ بداية العام

    صورة

    تعاملت مؤسسة حماية للمرأة والطفل في عجمان مع 21 حالة عنف أسري، منذ بداية العام الجاري تركزت على الخلافات الزوجية والعنف الجسدي والنفسي، وتم حل معظمها ودياً، للحفاظ على كيان الأسرة، وتعزيز الترابط الأسري، وكان منها 79% متعلقة بالمرأة، و21% متعلقة بالأطفال.

    وقالت الشيخة عزة بنت راشد النعيمي، رئيسة مؤسسة حماية للمرأة والطفل في عجمان لـ«الإمارات اليوم» أن المؤسسة تعاملت، خلال العام الماضي، مع أكثر من 126 حالة، منها عنف جسدي ونفسي، وخلافات زوجية وطلاق، بزيادة في عدد القضايا بنسبة 13.5% مقارنة مع عام 2019.

    وبينت أن نسبة العنف الأسري ضد النساء من مجموع القضايا التي تعاملت معها بلغت 24%، مقابل 10% لمشكلات تتعلق بالطلاق والانفصال، و14.9% لمشكلات تتعلق بالأوراق الثبوتية، و1.1% لمشكلات نفسية، و4.5% لمشكلات أخرى تم حلها ودياً.

    وأشارت إلى أن المؤسسة تلقت 50 طلب استشارة قانونية وأسرية واجتماعية، تم تحويل 16 حالة منها للجهات المعنية، مؤكدة أن المؤسسة مستمرة في تقديم الدعم والمساعدة والخدمات والرعاية، لمن يتعرض للعنف بكل أشكاله، وللحالات الطارئة من ضحايا العنف الأسري.

    ولفتت إلى أن المؤسسة تعمل لتعزيز الاستقرار الأسري، ونشر الوعي بين الآباء والأمهات بأهمية رعاية الأبناء في أجواء تسودها الألفة والمحبة.

    وأضافت أن المؤسسة تتابع، في ظل الظروف الراهنة، تقديم خدمات الإرشاد الأسري والدعم النفسي للمتعاملين وتوجيههم عن بُعد، عبر وسائل التواصل المتاحة، وتوجيه أفراد الأسرة إلى الحل الصحيح والمناسب لمشكلاتهم، والوصول إلى جو أسري آمن ومستقر.

    طباعة