استولى منها على 12 ألف درهم مقابل تأشيرة عمل مزورة

الحبس والغرامة لإفريقي احتال على صديقته

قضت محكمة الجنايات في دبي بحبس بائع إفريقي شهرين، وتغريمه 150 ألف درهم، لاستيلائه على 12 ألفاً و500 درهم من صديقته مقابل تأشيرة عمل مزورة، ووعد لم يتحقق بتأشيرة إقامة، ووجهت إليه النيابة العامة في دبي ارتكاب جناية تزوير محرر رسمي، واختلاس الأموال إضراراً بأصحابها (خيانة الأمانة).

وقالت المجني عليها، في تحقيقات النيابة العامة (زائرة تحمل جنسية المتهم ذاتها)، إنها سلمته جواز سفرها و12 ألفاً و500 درهم، حتى يتمكن من إصدار الإقامة الخاصة بها، وذلك في مقر عمله بإحدى الشركات في منطقة المرقبات.

وبعد مرور أسبوعين من تسليمه المبالغ المالية، أرسل إليها الأخير تأشيرة عمل إلكترونية عبر تطبيق «واتس أب»، فلاحظت أن هناك خطأ في تاريخ ميلادها، وأبلغته بذلك، لكنه أكد لها أن هذا خطأ بسيط، ولا يؤثر في صحة التأشيرة، وأخبرها بأن جواز سفرها سيستغرق وقتاً أطول، ليتم تثبيت تأشيرة الإقامة عليه.

وأضافت المجني عليها أن شهرين كاملين مرا، ولم تستطع استعادة جواز سفرها، فظلت تلح عليه حتى أحضره إليها، وبالتدقيق فيه لم تجد تأشيرة الإقامة بناءً على اتفاقها معه، وتقاضيه الأموال منها، فرد عليها بأن شخصاً أخذ منه النقود، واحتال عليه، ولم يتخذ أي إجراء.

وأشارت إلى أنها اشتبهت في المتهم، وشعرت بأنه يكذب، فتوجهت إلى أحد مراكز تسجيل بيانات ومعاملات الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب للتأكد من صحة تأشيرة العمل، وصدمت بأن التأشيرة ليست صحيحة، فتواصلت مع المتهم مرات عدة، وطلبت منه رد أموالها، إلا أنه رفض، فحررت بلاغاً ضده لدى الشرطة، وقبض عليه، وأحالته النيابة العامة إلى محكمة الجنايات التي قضت بإدانته.

طباعة