عرضوا عليه أموالاً للتغاضي عن الإجراءات الأمنية

«شرطي» في أبوظبي يرفض «رشوة» ويُوقع بالمتورطين

شرطة أبوظبي تزيد الوعي المجتمعي حول الإبلاغ عن حالات الفساد. من المصدر

ألقت شرطة أبوظبي القبض على مسؤولي إحدى الشركات، بعد محاولتهم رشوة شرطي في القيادة العامة لشرطة أبوظبي بمبلغ مالي، للتغاضي عن إجراءات أمنية من ضمن مسؤولياته، إلا أنه رفض، وأسهم في القبض عليهم. وأكدت شرطة أبوظبي أن نزاهة الشرطي حالت دون تحقيق أغراضهم غير الشرعية، ما أسهم في ضبطهم، وإحالتهم إلى النيابة العامة لاتخاذ الإجراءات القانونية بحقهم.

وأشاد قائد عام شرطة أبوظبي، اللواء ركن طيار فارس خلف المزروعي، بنزاهة رجال الأمن في شرطة أبوظبي، ومدى حرصهم على اتخاذ الإجراءات الأمنية لردع الخارجين على القانون، مؤكداً على مبادئ النزاهة الوظيفية، وتنفيذ الإجراءات الشرطية بكل أمانة وتجرد تجاه كل من تسول له نفسه الإضرار بسلامة المجتمع.

وأضاف: «لن نتهاون في التصدي للفساد وملاحقة مرتكبيه، حفاظاً على المال العام، وتعزيز شفافية ونزاهة الأداء في العمل الوظيفي»، لافتاً إلى اهتمام شرطة أبوظبي بتفعيل منظومة النزاهة الوظيفية، وترسيخ قيم النزاهة ومعايير السلوك الفردي والمؤسسي لدى العاملين في شرطة أبوظبي.

وأكد الحرص على تعزيز الرقابة الداخلية والوقاية من مخاطر التجاوزات القانونية، ورفع الوعي بالأمانة الوظيفية والإحساس بالمسؤولية في مجال العمل وتحري الأمانة، باعتبارها من أهم الأولويات التي تعزز قيم النزاهة الوظيفية.

ودعا المواطنين والمقيمين إلى عدم التردد للإبلاغ عن جميع ممارسات الفساد التي قد تواجههم عبر خدمة أمان 8002626 أو رسالة نصية 2828، مؤكداً على سرعة الاستجابة، ومدى كفاءة الأجهزة الأمنية في التعامل مع البلاغات.

من جانبه، أثنى مدير إدارة مكافحة الفساد، العقيد مطر معضد المهيري، على نزاهة رجل الأمن من شرطة أبوظبي، لرفضه الرشوة التي قدمت له للتغاضي عن إجراءات أمنية من ضمن مسؤولياته، ورفضه رفع ملاحظات غير صحيحة على أجهزة أمنية موردة من قبل هذه الشركة، وذلك ضمن حرصه ونزاهته واهتمامه بتطبيق قوانين الدولة. وذكر أن شرطة أبوظبي تواصل جهودها لزيادة الوعي المجتمعي حول الإبلاغ عن حالات الفساد، وتغيير المفاهيم والثقافة التي تعيق الإبلاغ عن تلك الحالات، ونشر القيم الوظيفية، والالتزام بالتشريعات والقوانين الناظمة، وتطبيق إجراءات العمل الفاعلة، وتحفيز المؤسسات على إشراك منتسبيها في ورش عمل وحملات تسهم في بناء فكر مستنير في النزاهة الوظيفية.

طباعة