«جنايات دبي» قضت بسجنه 5 سنوات

عامل يضرب زميله حتى الموت «احتراماً» للمدير

قضت محكمة الجنايات في دبي بالسجن خمس سنوات يليها الإبعاد، بحق عامل (آسيوي) ضرب زميله بعصا خشبية على رأسه ما أدى إلى موته متأثراً بإصاباته، عازياً سبب ارتكاب الجريمة إلى رغبته في تأديب المجني عليه، بسبب تطاوله على مديرهما الذي يحترمه ويقدره، على حد قوله في تحقيقات النيابة العامة.

وتفصيلاً، قال مدير عمليات في الموقع الذي شهد الجريمة، إنه كان جالساً في مكتبه وسمع صوت صراخ أشخاص فتوجه إلى المكان مسرعاً، ليجد المجني عليه راقداً على وجهه ويرتجف والدماء تسيل من رأسه، فيما شاهد الجاني يبدو مرتبكاً وخائفاً ثم فر من المكان.

وأضاف أنه سأل زملاءهما عما حدث فأخبروه بأن مشادة كلامية حدثت بينهما، وأدار المجني عليه ظهره للمتهم الذي تناول قطعة خشبية تستخدم في أعمال البناء وضربه على رأسه من الخلف، فاتصل بالإسعاف التي نقلت المجني عليه إلى المستشفى لكنه لقي حتفه متأثراً بإصابته، فيما ضبط المتهم في سكن العمال حيث بقي هناك خائفاً.

من جهته، قال شاهد من شرطة دبي إن بلاغاً ورد عن اعتداء بليغ في منطقة القوز الصناعية، فانتقل فوراً مع زملائه وشاهد المجني عليه ملقى على الأرض، تسيل الدماء من رأسه، وعلم بتفاصيل الواقعة من شهود العيان الذين أفادوا بأن المتهم سأل المجني عليه قبل ضربه، لِمَ يستمر في مضايقة مديرهما، فأخبره الأخير بأنه كان هناك خلاف عابر وانتهى قبل شهرين، وحدثت مشادة كلامية بينهما.

وأضاف أنه شارك في عملية ضبط المتهم، وبسؤاله أقر بجريمته، مشيراً إلى أنه أخذ قطعة خشبية، وضرب زميله على رأسه بسبب غضبه الشديد منه، نظراً إلى أنه تشاجر مع مديرهما الذي يحترمه ويقدره ولا يقبل أن يتطاول عليه أحد، مؤكداً أنه لم يخطط لجريمته، لكنه كان تصرفاً وليد اللحظة، وشاهد القطعة الخشبية في المكان فضربه بها من دون أن يقصد قتله.

طباعة