«العدل» تدعو المختصين للمشاركة في تحدي «الحد من الطلاق»

دعت وزارة العدل المعنيين والمختصين إلى المشاركة في تحدي الحد من حالات الطلاق، الذي أطلقته ضمن مشاركتها في شهر الابتكار، ويستهدف التحدي دراسة وتحليل إمكانية الحد من قضايا الطلاق عن طريق الاستماع إلى المقترحات، وإيجاد إجراءات عمل مشتركة أو ممارسات تسبق إجراءات عقد الزواج، وتوعية الشباب المقبلين على الزواج حول استمرار العلاقة الزوجية واستدامتها، والتغلب على التحديات التي تواجههم.

وأطلقت الوزارة التحدي ضمن فعاليات الإمارات تبتكر 2021، في مسابقة «هاكاثون» الإمارات في نسختها الرابعة، والتي تنظمها الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات وشركاؤها، عبر طرح ثلاثة تحديات تستهدف كل فئات المجتمع.

وقال مدير إدارة الاستراتيجية والمستقبل الرئيس التنفيذي للابتكار، الدكتور عبدالله سليمان الحمادي، إن وزارة العدل حرصت على المشاركة في هاكاثون الإمارات لهذا العام، ضمن فعاليات مشاركة الوزارة في شهر الإمارات للابتكار.

وشملت التحديات الثلاثة موضوعات تخدم مجالات عمل الوزارة من جهة، وتساعد في تحقيق سعادة المجتمع من جهة أخرى، حيث يتناول التحدي الأول موضوع حالات النزاع الأسري وقضايا الطلاق، والثاني التحليل الذكي للبيانات الإحصائية القضائية، والذي يستهدف جميع المعنيين لتقديم حلول ذكية ومبتكرة حول كيفية الاستفادة من البيانات والإحصاءات القضائية، وإيجاد أنظمة معالجة تقوم على تحليل هذه البيانات بطرق تعتمد على التقنيات الحديثة والأنظمة المتخصصة والذكاء الاصطناعي.

بينما يتناول التحدي الثالث موضوع التدريب القضائي المتخصص، حيث يشارك معهد التدريب القضائي في فتح مجال التعاون والابتكار في تطوير منظومة تدريب تقنية، تقوم على استخدام أفضل الحلول الإلكترونية، وإيجاد منصة تدريب متخصصة في التدريب القضائي، للاستفادة منها في تطوير العمل.

طباعة