شرطة دبي تكشف لـ"الإمارات اليوم" سر اختفاء المراهقة الهندية .. وسبب الضجة التي أثارتها أسرتها

عثرت شرطة دبي على مراهقة هندية  تدعى "هاريني كاراني" تبلغ من العمر 15 عاماً اختفت بشكل مفاجئ صباح أمس الخميس، وأثارت أسرتها ضجة كبيرة، إذ ناشد أهلها جميع أفراد الجالية الهندية والأصدقاء بالمساعدة في العثور عليها، بالرغم من أن الفتاة لم تغب سوى ساعات قليلة.


وكشف مصدر أمني بشرطة دبي لـ"الإمارات اليوم" أن الفتاة كانت تختبئ على سطح منزل أسرتها، إثر حالة من الحزن سيطرت عليها بسبب سحب والديها  هاتفها منها كعقاب لها نتيجة حصولها على درجات دراسية متدنية.


وأكد المصدر أن الأسرة تعجلت بإثارة الواقعة عبر مواقع التواصل  الاجتماعي  قبل إتاحة الفرصة أمام الشرطة لاتخاذ الإجراءات اللازمة، خصوصاً وأن الفتاة ليست صغيرة في السن،وفي ظل ما تتمتع به شرطة دبي من احترافية وقدرة على حل غموض أي جريمة مهما بلغ تعقيدها، لذا فإن بلاغ تغيب يعد أمر بسيطاً، لافتاً إلى أن العثور على الفتاة لم يستغرق سوى زمن وجيز وأعيدت آمنة سالمة إلى أهلها.


فيما ذكرت عمة الطفلة أنها أعيدت إلى المنزل في الساعة 11.30 مساء يوم الخميس منوهة بجهود شرطة دبي في العثور عليها.

وأشارت إلى أن الأسرة قلقت على سلامة الفتاة نظراً لأنها أخلت بجدولها اليومي فخرجت لممارسة رياضة المشي الصباحي في السادسة كما اعتادت يومياً لكنها لم تعد، ما دفع الأسرة إلى مناشدة الجيران و الأشخاص المتواجدين في المنطقة التي تمتد من شارع المنارة وحتى شارع الثنية، وتلك التي تمتد من شارع الوصل وحتى الشاطئ.

 

طباعة