الحبس عامين لآسيويين استوردا حذاء يحوي مخدرات بـ 500 درهم

قضت محكمة الجنايات في دبي بحبس سائق ومندوب مبيعات، آسيويين، يسكنان في مدينة العين، عامين، يليهما الإبعاد، بعد إدانتهما باستيراد شحنة عبر مطار دبي تحتوي على حذاء، مخفية داخله كمية من الحشيش بقيمة 500 درهم، جلباها بقصد التعاطي.

وقال شاهد من الإدارة العامة لمكافحة المخدرات في شرطة دبي: «اشتبه مفتش تابع لجمارك دبي، يختص بالتدقيق على البضائع التي تستوردها شركات الشحن السريع إلى دبي، في طرد قادم من باكستان، يحتوي على ملابس وحذاء فقط، فقرر عدم الاكتفاء بالفحص الآلي من قبل جهاز الفحص بالأشعة، وبادر إلى تفتيشه يدوياً، ليجد مادة الحشيش مخبأة بطريقة احترافية داخل نعل الحذاء».

وأضاف الشاهد أن المفتش أبلغ إدارة المكافحة، وفي الموعد المحدد لاستلام الشحنة حضر المتهمان، فتم جلبهما للتحقيق، وبسؤال الأول، أقر بأنه طلب الحشيش للتعاطي هو وصديقه، مؤكداً أن الأخير كان يعلم محتوى الشحنة.

وذكر المتهم الثاني أنه هو الذي طلب المخدرات من بلاده باسم المتهم الأول، مقابل 500 درهم، كونه يعمل في إحدى الشركات، وخاف أن يؤدي تصرفه إلى فقدانه وظيفته، ووجهت إلى المتهمين تهمة ارتكاب جناية استيراد وحيازة مواد مخدرة.

إلى ذلك، قضت محكمة الجنايات في دبي بالسجن خمس سنوات، وغرامة 20 ألف درهم، والإبعاد بحق عاطل آسيوي، أدين بتسهيل تعاطي مخدر الحشيش لشخص آخر، دون مقابل مالي.

وقال شاهد من الإدارة العامة لمكافحة المخدرات بشرطة دبي إنه تم القبض على متهم محال إلى محكمة الجنح والمخالفات، وعثر بحوزته على قطعة من الحشيش، واعترف بأنها بقصد التعاطي، وحصل عليها من المدان في هذه القضية، فانتقل فريق العمل إلى مقر سكن الأخير بالصجعة في الشارقة، واعترف بتسهيل تعاطي المتهم الأخير، وقضت محكمة الجنايات بسجنه خمس سنوات والإبعاد، إضافة إلى غرامة 20 ألف درهم.

طباعة