3863 سائقاً بأبوظبي تجاوزوا الإشارة الحمراء العام الماضي

تجاوز الإشارة يتسبب في حوادث بليغة تؤدي إلى إصابات ووفيات. من المصدر

خالفت شرطة أبوظبي 3863 سائقاً، خلال العام الماضي، بسبب تجاوز الإشارة الضوئية الحمراء، محذرة السائقين من خطورة ذلك، إذ تتسبب في حوادث بليغة، ويتم سحب رخصة المخالف ستة أشهر، وغرامة 50 ألف درهم، لفك حجز المركبة المخالفة، فضلاً عن تطبيق العقوبة المنصوص عليها في قانون المرور الاتحادي.

وأفادت شرطة أبوظبي، في تصريح لـ«الإمارات اليوم»، بأنه جرى رصد مخالفات تجاوز الإشارة، من خلال كاميرات الرقابة على التقاطعات، مرجعة أسبابها إلى زيادة السرعة على التقاطعات لإدراك الإشارة الخضراء، وعدم الانتباه، والانشغال عن الطريق باستخدام الهاتف والعالم الافتراضي، داعية السائقين إلى إدراك خطر هذه المخالفة على حياتهم، وحياة السائقين الآخرين، والالتزام بالقوانين وأنظمة المرور.

ودعت مديرية المرور والدوريات بشرطة أبوظبي السائقين إلى الانتباه والتركيز أثناء القيادة، وتجنب استخدام الهاتف لتصفّح الإنترنت ومواقع التواصل الاجتماعي أثناء القيادة، تجنباً لانحراف المركبة أو تجاوز الإشارة الضوئية الحمراء.

وذكرت أن قانون السير والمرور الاتحادي يعاقب مرتكب مخالفة تجاوز الإشارة الضوئية الحمراء بـ1000 درهم، و12 نقطة مرورية، وحجز المركبة 30 يوماً، كما نص القانون رقم (5) لسنة 2020م، بشأن حجز المركبات في إمارة أبوظبي على أن مخالفة تجاوز المركبة للإشارة الضوئية الحمراء هي 1000 درهم، و12 نقطة مرورية، وحجز المركبة 30 يوماً، والقيمة المالية لفك حجز المركبة 50 ألف درهم، بالإضافة إلى سحب رخصة قيادة السائق المخالف ستة أشهر، بدءاً من تاريخ سحب الرخصة، على أن يتم حجز المركبة إلى حين سداد القيمة المالية لفك الحجز، لمدة أقصاها ثلاثة أشهر، وفي حال عدم سداد المستحقات تحال المركبة للبيع في المزاد العلني.

طباعة