شرطة أبوظبي تؤكد إرسالها إشعارات تحذير عبر 4 وسائل

ضباب منتصف الليل يوقع سائقين في مخالفات سرعة

شرطة أبوظبي تخفض يومياً سرعة الطرق الخارجية بسبب نزول الضباب. من المصدر

قال سائقون إنهم تعرّضوا، أخيراً، لمخالفات سرعة على طرق خارجية في إمارة أبوظبي، بسبب عدم الانتباه إلى تغيير السرعة، أثناء نزول الضباب في منتصف الليل خلال الأيام الماضية، مقترحين إعادة النظر في مثل هذه المخالفات، وترك تحديد سرعة الشارع أثناء الضباب للسائقين، لافتين الى أن هناك مناطق عدة على طرق سريعة تمتد لـ20 كيلومتراً لا يوجد فيها ضباب، ومع ذلك السرعة تخفض إلى 80 كيلومتراً بسبب منظومة خفض السرعة المفعلة.

وخفضت شرطة أبوظبي يومياً سرعة الطرق الخارجية إلى 80 كيلومتراً في الساعة بسبب نزول الضباب، ولفترة وجيرة خلال الليل، ثم تقوم بإعادتها مرة أخرى بعد زوال الضباب، وشملت طرق أبوظبي - دبي، وأبوظبي - العين، والعين - دبي.

وقال سائقون عبر وسائل التواصل الاجتماعي، إنهم يواجهون ارتباكاً في معرفة موعد تخفيض السرعة وإعادتها مرة أخرى، خصوصاً في حال الضباب المتقطع الذي يغطي مناطق متفرقة على الطرق السريعة، مشيرين إلى أنه في حال الضباب الكثيف، تصعب رؤية لوحات تغيير السرعة على الطريق.

من جانبها، أكدت شرطة أبوظبي أنها تحرص على تنبيه السائقين بالسرعات المتغيرة، على الطرق الخارجية التي يغطيها الضباب، عبر أربع وسائل تحذيرية، هي رسائل منظومة الإنذار المبكر، في المناطق التي تخضع لتفعيل المنظومة، ويتم إرسالها عبر الهواتف الذكية مع بدء نزول الضباب، وشاشات البوابات الذكية على جميع الطرق الخارجية، والشاشات الإلكترونية على يمين الطريق، فضلاً عن التنبيهات عبر مواقع التواصل الاجتماعي للمتابعين لحسابات شرطة أبوظبي وتطبيقها الذكي عبر خاصية التنبيهات.

وبينت أن منظومة تخفيض السرعة إلى 80 كيلومتراً في الساعة، تمتد إلى جميع المناطق التي يغطيها الضباب، أو المتوقع نزوله فيها، لافتة إلى أنه قد يبدو للسائق أن هناك منطقة خالية من الضباب، لكن يتم شملها ضمن منظومة خفض السرعة بسبب قرب نزول الضباب فيها.

وأكدت شرطة أبوظبي أن خفض السرعة خلال أوقات الضباب إجراء وقائي وقتي، يهدف إلى الحد من الحوادث المرورية التي تحدث بسبب انعدام الرؤية على الطرق، وقد تم تطبيقه منذ عامين، وليس بالأمر الجديد، ومن ثم يتوجب على السائقين من تلقاء أنفسهم خفض السرعة إلى 80 كيلومتراً في الساعة عند مشاهدة نزول الضباب، حماية لأنفسهم ومستخدمي الطريق.

وقال مدير مركز مواقع التواصل الاجتماعي في إدارة الإعلام في شرطة أبوظبي الرائد خليفة العبيدلي حول خاصية الإشعارات العاجلة للسائقين عبر التطبيق الذكي، إنها خاصية تنبه السائقين عند الأحوال الجوية المتقلبة، مثل الأمطار والأتربة والغبار.

وحول آلية عمل الخاصية، قال العبيدلي إنه للاستفادة منها، يمكن للسائقين تحميل تطبيق شرطة أبوظبي على هواتفهم، ثم تفعيل خاصية الإشعارات العاجلة، لاستلامها قبل وقت كافٍ للتنبيه بسوء الأحوال الجوية، مضيفاً أن الاشعارات تفعّل أيضاً في حالات الازدحام المروري.

تفاعل

تفاعل سائقون مع استبيان شرطة أبوظبي على حسابها على وسائل التواصل الاجتماعي حول التنبيهات العاجلة التي ترسلها للسائقين أثناء تشكل الضباب على الطرق، إذ أكد 90% من المشاركين استفادتهم من الخدمة مقابل 10%. وأشاد سائقون بالجهود التي يبذلها رجال شرطة أبوظبي في تأمين سلامة السائقين على الطرق خلال سوء الأحوال الجوية ونزول الضباب في أوقات متأخرة من الليل.

رسائل تحذيرية

 

نبهت شرطة أبوظبي السائقين إلى ضرورة الانتباه إلى السرعات على اللوحات الإلكترونية على البوابات الذكية والشواخص المرورية على يمين الطريق، وكذا الرسائل التحذيرية التي ترسلها عبر منظومة الإنذار المبكر لعرض السرعات الجديدة عند الأحوال الجوية المتقلبة.

طباعة