30.6 ألف مخالفة انشغال عن الطريق في أبوظبي العام الماضي

الانشغال عن الطريق يشتّت تركيز السائق. من المصدر

أفادت شرطة أبوظبي بأنها سجلت 30.6 ألف مخالفة انشغال عن الطريق، العام الماضي، محذرة من مخاطر الانشغال بغير الطريق الذي يؤدي إلى الانحراف المفاجئ، بسبب استخدام الهاتف أو تصفح الإنترنت ومواقع التواصل الاجتماعي أو إجراء مكالمة أو التقاط صور، وغيرها من السلوكيات التي قد تؤدي إلى وقوع الحوادث.

وأكدت مديرية المرور والدوريات بقطاع العمليات المركزية، أن عدد مخالفات الانشغال عن الطريق أثناء قيادة المركبة بأي صورة كانت، بلغ 30 ألفاً و606 مخالفات خلال عام 2020، موضحة أنها تصنف ضمن المخالفات الخطرة، التي تؤدي إلى وفيات وإصابات بليغة على الطرق في إمارة أبوظبي، وفق الإحصاءات والدراسات التحليلية للحوادث والمخالفات المرورية، مشددة على أهمية التركيز في القيادة، ومراقبة الطريق لتجنب انحراف المركبة.

ولفتت إلى الاهتمام المستمر بإطلاق حملات توعية مرورية بلغات عدة، وعبر مختلف وسائل الإعلام، بما فيها وسائل التواصل الاجتماعي، من أجل رفع مستوى الثقافة المرورية لدى السائقين ومستخدمي الطريق بأكثر المخالفات المرورية ارتكاباً، ومنها الانشغال بغير الطريق.

وأشارت إلى أن هناك عدداً من الأسباب الرئيسة للمخالفة، من بينها استخدام السائق الهاتف لتصفح الإنترنت ومواقع التواصل الاجتماعي، أو إجراء مكالمة، أو التقاط الصور، وتناول الطعام والشراب، وانشغال النساء بوضع الماكياج والرجال بترتيب الملابس، وضبط أجهزة الراديو، والتفات السائق للتحدث إلى مرافقيه، وغيرها من الملهيات التي قد تؤدي إلى عواقب وخيمة، وتكمن خطورتها في التسبب بوقوع حوادث مرورية نتيجة عدم الانتباه للطريق أثناء القيادة.

وذكرت أن مخالفة الانشغال عن الطريق أثناء قيادة المركبة بأي صورة كانت، 800 درهم وأربع نقاط مرورية.

 

طباعة