فتاة اتهمته بتحسين المعصية

رسالة منتصف الليل تكلف شاباً 13 ألف درهم

تسببت رسالة أرسلها شاب إلى فتاة، بعد منتصف الليل، عبر «واتس أب» في إلزامه بدفع 13 ألف درهم غرامة وتعويضاً، حيث قضت محكمة العين الابتدائية بإلزام الشاب بأن يؤدي إلى فتاة مبلغ 10 آلاف درهم، تعويضاً عن الأضرار المادية والآلام النفسية والأدبية التي ألمت بها نتيجة تحسينه للمعصية والحض عليها، وكانت المحكمة الجزائية غرمته عن الفعل نفسه 3000 درهم.

وفي التفاصيل، أقامت فتاة دعوى قضائية مدنية ضد شاب، طالبت فيها إلزامه بدفع مبلغ 40 ألف درهم تعويضاً لها عن الأضرار المادية والأدبية، مع إلزامه بالرسوم والمصروفات، مشيرة إلى أن المدعى عليه أتى فعلاً فاضحاً من شأنه تحسين المعصية والحض عليها، بأن تواصل معها عبر «وتس أب»، بعد منتصف الليل وتحدث معها، وأدين بموجب حكم جزائي بغرامة 3000 درهم عن الاتهام المنسوب إليه.

من جانبها، أكدت المحكمة، في حيثيات الحكم، أن كل إضرار بالغير يلزم فاعله ولو غير مميز بضمان الضرر، وأن المقرر وفقاً لنص المادتين 50 من قانون الإثبات و269، أن الحكم الصادر في موضوع الدعوى الجزائية تكون له حجيته في الدعوى المدنية أمام المحاكم المدنية، كلما كان قد فصل فصلاً لازماً في وقوع الفعل المكّون للأساس المشترك بين الدعويين الجزائية والمدنية.

وأشارت إلى أن ثبوت الاتهام المنسوب إلي المدعى عليه عن تهمة إتيان فعل فاضح من شأنه تحسين المعصية والحض عليها، بأن تواصل مع الفتاة عبر برنامج «وتس أب» بعد منتصف الليل، وقد ترتب عليه ضرر بالمدعية تمثل في ما أصابها من أضرار مادية وآلام نفسية وأدبية ألمت بها، وحكمت المحكمة بإلزام المدعى عليه بأن يؤدي تعويضاً للمدعية بقيمة 10 آلاف درهم، وألزمته بالمصروفات.

طباعة