"حذاء" يقود آسيويين إلى جنايات دبي

باشرت محكمة الجنايات في دبي محاكمة سائق ومندوب مبيعات آسيويين يسكنان مدينة العين، لاستيرادهما شحنة عبر مطار دبي تحوي حذاء مخفى بداخله كمية من الحشيش بقيمة 500 درهم فقط، جلباها بقصد التعاطي لكنها كانت كفيلة بتدمير مستقبلهما.

وقال شاهد من الإدارة العامة لمكافحة المخدرات في شرطة دبي إن مفتشاً تابعاً لجمارك دبي يتولى التدقيق على البضائع التي تستوردها شركات الشحن السريع إلى دبي، اشتبه في طرد قادم من باكستان، يحوي على ملابس وحذاء فقط، فقرر عدم الاكتفاء بالفحص الآلي من قبل جهاز الفحص بالأشعة، وبادر إلى تفتيشه يدوياً، ليجد مادة الحشيش مخفاة بطريقة احترافية داخل نعل الحذاء.

وأضاف الشاهد أن المفتش أبلغ إدارة المكافحة، وفي الموعد المحدد لاستلام الشحنة حضر المتهمان، فتم جلبهما للتحقيق، وبسؤال الأول أقر بأنه طلب الحشيش بهدف التعاطي هو وصديقه، مؤكداً أن الأخير كان يعلم محتوى الشحنة.

وذكر المتهم الثاني أنه هو الذي طلب المخدرات من بلاده مقابل نحو 500 درهم، وطلبها باسم المتهم الأول كونه يعمل في إحدى الشركات وخاف بأن يؤدي تصرفه إلى فقدانه وظيفته، وبناء على إفادتيهما وجهت إلى المتهمين ارتكاب جناية استيراد وحيازة المواد المخدرة.

طباعة