«استئناف الشارقة» تنقض حكماً دان خليجياً بانتهاز مال قاصرين

قضت محكمة استئناف خورفكان بتغريم خليجي، بعد أن أدين بتهمة انتهاز مال قاصرين، وهما ابني شقيقه المتوفى الذي كان وصياً عليهما.

وفي التفاصيل، حررت والدة المجني عليهما بلاغاً في الشرطة تفيد فيه بنقص أموال ابنيها من حساباتهما البنكية التي تحتوي على أكثر من مليون درهم، مؤكدة أن وصي المجني عليهما هو المتحكم الوحيد في هذه الأموال بعد وفاة والدهما.

وقالت والدة المجني عليهما في التحقيقات إن وصي المجني عليهما قد عين في الحفاظ على أموالهما لحين يصلا للسن القانونية التي تمكنهما من حرية التصرف في أموالهما، مشيرةً إلى أن ابنيها ورثا من والدهما المتوفى مبالغ كبيرة تجاوزت مليوني درهم، وجميعها في حساباتهما البنكية التي يديرها المتهم.

وأفادت بأنها مع مرور الوقت وجدت أن أكثر من 100 ألف درهم تم التصرف فيها دون معرفة الأسباب، فحررت بلاغاً في الشرطة لحفظ أموال ابنيها اليتيمين من الضياع أو الاستغلال.

ووجهت المحكمة تهمة انتهاز مال قصر للمتهم الذي أنكر التهمة المنسوبة إليه، مبرراً الواقعة بأنه فتح حسابات أخرى للقاصرين بهذه المبالغ، مؤكداً أنه لم يصرف الأموال على نفسه باستغلال الوصاية، ولم تكن له نية الإضرار، إنما منفعة للمجني عليهما، وأنهما سيجنيان ثمارها حين يكبران.

وقضت محكمة أول درجة ببراءة المتهم، ثم استأنفت النيابة العامة الحكم، وقضت محكمة الاستئناف بإلغاء حكم أول درجة، والحكم بمعاقبة المتهم بتغريمه بعد ثبوت التهمة المنسوبة إليه.


• والدة المجني عليهما أفادت بأن حسابات ابنيها البنكية نقص منها 100 ألف درهم.

طباعة