عصابة تسرق ساعات ثمينة ومجوهرات بـ 455 ألف درهم من فيلا

باشرت محكمة الجنايات في دبي محاكمة عصابة تتكون من ثلاثة زائرين آسيويين حضروا إلى الدولة لسرقة المنازل، واستطاعوا السطو على فيلا امرأة أوروبية، وسرقة مجوهرات وساعات تقدر قيمتها بـ455 ألف درهم، لكن شرطة دبي كانت لهم بالمرصاد فقبضت عليهم وأحالتهم إلى النيابة العامة.

وقالت المجني عليها (51 عاماً - ربة منزل) إن ابنتها حضرت إلى زيارتها من بريطانيا، فخرجتا لتناول العشاء، وبعد عودتهما في نحو الساعة 11:30 مساء رافقت ابنتها إلى حجرتها، وفوجئت ببعثرة محتوياتها وشاهدت الخزانة مفتوحة، واكتشفت اختفاء مجوهرات تشمل ثلاث ساعات وعدداً كبير من المجوهرات، تقدر قيمتها بنحو 455 ألفاً و600 درهم، فأبلغت الشرطة على الفور.

وأفادت الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية بأنه تم تشكيل فريق عمل حدد هوية المتهمين ومكان وجودهم، وتم القبض عليهم واعترفوا طواعية بتنفيذ الجريمة، وأرشدوا فريق الضبط إلى مكان الفيلا.

وأشارت إلى أنه بتفتيش مقر سكن أفراد العصابة، عُثر على كمية من المجوهرات والساعات الثمينة مخفاة بطريقة فنية واحترافية خلف سقف دورة المياه، وتبين أنها عائدة للمجني عليها، كما نجح فريق العمل في استعادة سلاسل ذهبية باعها المتهمون إلى أحد محال الذهب، وتعرفت صاحبة الفيلا على سبع سلاسل ذهبية وأساور وخواتم وأقراط ذهبية، إضافة إلى ساعات «رولكس» وأخرى مرصّعة بالألماس.

طباعة