المجني عليه اعتاد عدم إغلاق باب منزله

حبس «ستيني» تسلل ليلاً إلى فيلا مهندس.. وأصابه «بمفك»

قضت محكمة الجنايات، في دبي، بالحبس ثلاثة أشهر بحق عاطل (عربي)، يبلغ من العمر 63 عاماً، تسلل إلى فيلا مهندس عربي نحو الساعة الثالثة صباحاً، وكان يعلم أن المهندس لا يغلق بوابة الفيلا أو بابها الرئيس، بحسب إفادته في تحقيقات النيابة العامة، وفوجئ المهندس بالعاطل في المنزل، فتصدى له، واستطاع الإمساك به، رغم إصابته بإصابات بليغة، فيما قال المتهم إنه لم يقصد السرقة، وتسلل إلى المنزل دون وعي منه.

وقال المجني عليه، في تحقيقات النيابة العامة، إنه كان في منزله بمنطقة القرهود، حينما سمع صوتاً غريباً في الصالة، فخرج وشاهد المتهم، فصرخ عليه، وبمجرد أن رآه المتهم هرب ونزل من الطابق الأول إلى الأرضي، محاولاً الفرار لكنه استطاع الإمساك به، ودار عراك شديد بينهما، أصيب خلاله بإصابات بليغة، لكنه لم يترك المتهم يهرب.

وأضاف أنه يقيم في المنزل منذ 10 سنوات مع زوجته وأبنائه ووالدته، ويعتاد عدم إغلاق باب الفيلا ليلاً، أو حتى بوابتها الخارجية، لقناعته بأن الأمان متوافر في كل مكان.

وأشار إلى أن المتهم كان يرتدي قناعاً وقفازات، مرجحاً أن يكون تسلل من الباب الخلفي، نظراً لأنه حاول استخدامه في الهروب، لافتاً إلى أنه كان يمسك مفك براغي، استخدمه في الاعتداء عليه حينما حاول الإمساك به، لكنه لم يفلته حتى نزلت زوجته من الغرفة، واتصلت بالشرطة التي ألقت القبض على المتهم، فيما نقل إلى المستشفى بواسطة سيارة الإسعاف.

من جهته، قال شاهد من شرطة دبي إن المتهم كان في حالة سكر، حينما أمسك به سكان المنزل، وبسؤاله عن سبب اقتحامه الفيلا رد بأنه لم يكن في كامل وعيه، لافتاً إلى أنه أصاب المجني عليه في وجهه بمفك كان بحوزته، كما كان يرتدي قناعاً.

طباعة