110 آلاف درهم تعويضاً لآسيوي أُصيب في حادث سير

قضت محكمة مدني كلي في رأس الخيمة، بإلزام سائق خليجي وشركة تأمين بأن يؤديا لمدّعٍ (آسيوي الجنسية)، 110 آلاف درهم، تعويضاً مادياً وأدبياً عن الأضرار التي أصابته جراء حادث مروري، وألزمت المدعى عليهما بالمصروفات وأتعاب المحاماة.

وقضت محكمة المرور برأس الخيمة بإدانة السائق المتهم، لأنه كان يسير بسرعة 115 كم/‏‏ساعة على طريق محددة سرعته بـ80 كم/‏‏ساعة، ولفتت إلى أن الحادث لم يقع إلا بسبب إفراط المتهم في السرعة، بما جعله غير قادر على التخفيف منها في الوقت المناسب أو التوقف عند مشاهدته للمجني عليه وهو يعبر الطريق.

وأقام المدعي دعوى مدنية طالب فيها بإلزام المدعى عليهما بالتضامن بينهما بتعويض له عن كل الأضرار المادية والأدبية والنفسية والمستقبلية التي لحقت به تعويضاً جابراً للأضرار، ولفت إلى أن المدعى عليه الأول والمؤمن لدى المدعى عليه الثاني صدمه أثناء سيره على طريق غير مخصص لعبور المشاة، ما أدى إلى إصابته بكسور في عظام الحجاب الحاجز وكدمة في الجهة اليسرى من الدماغ، ما أسفر عن توقفه عن العمل كسائق شاحنة، وإصابته بالعجز وفقدانه القدرة على التوازن وألم مستمر، وآثار نفسية بالغة.

وطالب وكيل المدعى عليهما الأول والثاني برفض الدعوى استناداً إلى مساهمة المدعي بخطئه في وقوع الحادث، وذلك بتعمده مواجهة السيارة المؤمّن عليها بصورة مفاجئة، وعدم التزامه بالأماكن المخصصة لعبور المشاة على رصيف الطريق.

وجاء في منطوق المحكمة، أن الحكم الجزائي قد صار باتاً بعدم الطعن عليه بأي طريق من طرق الطعن، ومن ثم فقد حاز الحجية وقوة الأمر المقضي به وهو ما يكون قد فصل في أساس الدعوى الجزائية والمدنية بما تلتزم معه المحكمة المدنية بالفصل فيه، ولفتت إلى أن الثابت في التقرير الطبي أن المدعي قد أصيب بإصابات وكسر في الحجاب الحاجز ونزيف في الدماغ، وهي تمثل مساساً بسلامة جسد المدعي، ومن ثم يتحقق بها الضرر المادي.

وأوضحت أنها استبعدت الأضرار المستقبلية من تقدير التعويض، لأن المدعي لم يثبت وقوع إصابات وأضرار يمتد تأثيرها إلى المستقبل، كما استبعدت مساهمة المدعي في خطئه خلال عبوره لطريق غير مخصص للمشاة، لأن المدعى عليه الأول قاد مركبته بسرعة 115 كم/‏‏ساعة على طريق محدد السرعة بـ80 كم/‏‏ساعة، وهذا دليل قاطع على أن المتهم كان السبب المنتج المؤدي لوقوع الحادث، ومن ثم يكون الدفع في غير محله تلتفت عنه المحكمة.


السائق كان يسير بمركبته بسرعة 115 كم/‏‏‏‏‏ساعة على طريق سرعته محددة بـ80 كم/‏‏‏‏ساعة.

طباعة