الشرطة ضبطته في سوق الجِمال

راعي إبل يسرق ناقة من عزبة في دبي

باشرت محكمة الجنايات في دبي، محاكمة راعي إبل (آسيوي)، يبلغ من العمر 22 عاماً، بتهمة سرقة ناقة من عزبة كفيله تقدّر قيمتها بنحو 10 آلاف درهم، وحاول بيعها في سوق الجمال بدبي.

وقال المجني عليه، موظف إماراتي (40 عاماً)، إنه اكتشف اختفاء إحدى النوق من عزبته في منطقة لهباب، ولم يقتنع باحتمال هروبها واشتبه في تعرّضها للسرقة، فتواصل مع عدد من الأشخاص في سوق الجمال بمنطقة المرموم، وبعض سائقي نقل الجمال، وانتهت تحرياته إلى أن الناقة موجودة في السوق بالفعل، وأن راعيه يعرضها للبيع، فأبلغ الشرطة التي توجهت مباشرة إلى هناك، وألقت القبض على المتهم متلبساً بجريمته.

من جهته، أقر المتهم في محضر استدلال الشرطة وتحقيقات النيابة العامة بأنه خطط لسرقة الناقة وتحيّن الفرصة المناسبة ونفّذ جريمته، ونقلها إلى السوق لبيعها، ولكن تدارك مخدومه اختفاءها واستطاع التوصل إلى مكانه وإبلاغ الشرطة والقبض عليه، ووجهت إليه النيابة العامة في دبي تهمة ارتكاب جناية السرقة.

وفي قضية أخرى، بدأت محكمة الجنايات في دبي، محاكمة خادمة بتهمة سرقة خزينة صغيرة تحتوي على مبلغ 45 ألف درهم ومستندات من منزل مخدومها (آسيوي).

وقال المجني عليه إنه خرج برفقة ابنيه وترك الخادمة بمفردها في مقر سكنه، وفوجئ بعد عودته باختفاء الخزينة من خزانة الملابس، وتحتوي على وثائق خاصة به وأبنائه ومبلغ 45 ألف درهم، فبادر الى إبلاغ الشرطة على الفور.

وأضاف أنه تم تفريغ تسجيلات المراقبة في الشقة والبناية وشاهد الخادمة المتهمة تخرج من المبنى حاملة حقيبة ملابس خضراء اللون تُخفي بداخلها الخزينة، واستقلت سيارة أجرة وغادرت إلى وجهة مجهولة.

طباعة