بلدية دبي تغلق صالوناً وتخالف 3 مؤسسات لعدم التزامها بتدابير "كورونا"

أغلقت بلدية دبي صالوناً، أمس الثلاثاء، وخالفت ثلاث مؤسسات أخرى، فيما أنذرت 51 مؤسسة بسبب عدم الالتزام بتدابير مواجهة فيروس كورونا المستجد، شملت مؤسسات متنوعة.

وأوضحت إحصاءات البلدية أن نسبة الالتزام كانت أول من أمس 98% من إجمالي المؤسسات التي تمت زيارتها، والبالغ عددها 2448 مؤسسة.

ولفتت إلى أن ارتفاع نسبة الالتزام لدى معظم المؤسسات انعكس إيجاباً على عدد المخالفات والإغلاقات اليومي، الذي وصل في بعض الأيام إلى الصفر.

وشددت البلدية على ضرورة التزام كل المؤسسات بالإجراءات والتدابير الاحترازية التي فرضتها للحد من انتشار عدوى فيروس «كورونا».

وكانت البلدية فرضت اشتراطات وضوابط على كل المؤسسات التي تمارس نشاطها في إمارة دبي، والخاضعة لإشرافها، وتضمنت تطبيق وتنظيم المسافات الآمنة للتباعد الجسدي لتكون مترين بين الأشخاص، وقياس درجات الحرارة للعاملين دورياً خلال اليوم، وللزبائن والزائرين والضيوف قبل الدخول، وتوجيه العاملين في حال ظهور أي أعراض عدوى تنفسية، إلى مراجعة أقرب مركز صحي للفحص والعلاج، وعدم مزاولة العمل، وعدم السماح للزبائن الذين يعانون أعراض عدوى تنفسية بالدخول‪.

وأشارت إلى أن هذه الإجراءات سارية في كل المؤسسات حتى إشعار آخر، وتتم متابعتها للتأكد من الالتزام بها، ومخالفة المؤسسات غير الملتزمة وفقاً للضوابط المعمول بها. ‪

وأكدت البلدية أنها تكثف حملاتها وزياراتها التفتيشية باستمرار، خصوصاً مع تزايد عدد الإصابات بفيروس كورونا المستجد، حسب إحصاءات وزارة الصحة ووقاية المجتمع، لضمان تحقيق أعلى درجات الالتزام والأمان في كل المؤسسات العاملة في إمارة دبي، وشددت على أنه لا تهاون في المخالفات المتعلقة بإجراءات الوقاية والسلامة، المحددة من قبلها، حيث لا مجال لتعريض سلامة وأمن أفراد المجتمع للخطر، وحذرت من تجاوزها، حيث تتدرج الإجراءات بين المخالفة والإغلاق.

 

 

 

طباعة