عصابة تسرق مفتاح سيارة في عملية سطو فاشلة على فيلا

باشرت محكمة الجنايات في دبي محاكمة ثلاثة آسيويين تسللوا إلى فيلا، ممنيين أنفسهم بغنيمة ضخمة بعد أن علموا أنها مملوكة لتاجر كبير، واعتدوا على حارس سبعيني وقيدوا يديه ورجليه لكنهم لم يتحصلوا في النهاية إلا على مفتاح سيارة، وحاولوا إجبار سائق كانت متواجداً في غرفة أخرى على فتح باب الكراج لإخراج السيارة لكنهم فشلوا ففروا هاربين ونجحت شرطة دبي في القبض عليهم.

وقال حارس المنزل في التحقيقات إنه كان نائماً في غرفته بالفيلا حين فوجئ بشخص يجثم فوقه ويطلب منه التزام الصمت وإلا سيقتله، وأخبره بأنهم موجودين لسرقة الذهب والنقود، فأكد له أنه لا يعرف مكانها، فانهالوا عليه ضرباً وقيدوا يديه وقدميه، ورشوا وجهه بمخدر، ثم سرقوا مفتاح سيارة وتوجهوا إلى غرفة السائق.

من جهته أفاد السائق بأنه كان في غرفته نحو الساعة الثالثة والنصف صباحاً حين فوجئ بثلاثة ملثمين يقتحمون المكان ويحمل أحدهم سكيناً وهدده بالقتل إذا لم يدله على مفتاح التحكم في باب المنزل فأجاب بأنه لا يعلم، فلكمه أحدهم وسقط مغشياً عليه.

وذكر شاهد من شرطة دبي، أنه شارك في عملية البحث والتحري عن المتهمين، وتم تحديد مواقعهم والقبض عليهم، وأقر المتهم الأول بأنه «مخطط الجريمة» كان على علم بأن صاحب الفيلا من كبار التجار ويحوز على أموال في منزله، فعرض على المتهمين الآخرين خطة السطو على الفيلا وارتدوا الأقنعة والقفازات وتسلقوا الجدار الخارجي وهاجموا الحارس والسائق، لكنهم لم يستطيعوا الاستيلاء إلا على مفتاح السيارة.

طباعة