كاميرات المراقبة رصدته.. والمجني عليها تعرفت إليه

«جنايات دبي» تقضي بالحبس والإبعاد لمتحرش بآسيوية

قضت محكمة الجنايات في دبي بمعاقبة عاطل آسيوي بالحبس ثلاثة أشهر وإبعاده عن الدولة، لتحرشه بامرأة من جنسية آسيوية أخرى، لاحقها من الشارع، حتى دخل معها مصعد البناية التي تقيم فيها، وفاجأها بطلبه الزواج منها، وحين نهرته تحرش بها، وحاول منعها الخروج من المصعد، إلا أنها فرت إلى شقتها، وتم القبض عليه.

وقالت المجني عليها (موظفة تبلغ من العمر 30 عاماً) إنها كانت في طريقها إلى مقر سكنها بالحي الفرنسي بالمدينة العالمية، وتضع سماعة الهاتف في أذنها، وشاهدت المتهم يقف في الشارع فحاول الحديث معها، إلا أنها تجاهلته، وواصلت طريقها إلى بنايتها، وحين دخلت مصعد البناية التي تقيم فيها، فوجئت به يدخل خلفها.

وأضافت أنه قال لها «أحبك وأريد أن أتزوجك»، وبدأ يقترب منها، فحذرته، وطلبت منه الابتعاد، لكنه تمادى، ووضع يده على ظهرها، فصرخت فيه، لكنه واصل التحرش بها، وحاولت الخروج من المصعد في الطابق الثالث حيث مكان شقتها، فأمسك يدها محاولاً منعها، وطلب منها الانتظار، إلا أنها سحبت يدها وتوجهت إلى شقتها مسرعة.

وأشارت إلى أنها طلبت الشرطة مباشرة، فطلب منها الشرطي التواصل فوراً مع حارس الأمن وإبلاغه حتى يتعرف إلى الشخص الذي ارتكب هذه الجريمة معها، فراجع حارس الأمن كاميرات المراقبة وعرضها عليها فتعرفت إلى المتهم، وأبلغت الشرطة بذلك فور وصول الدورية إلى المكان، ثم توجهت إلى مركز شرطة الراشدية، ودونت إفادتها حول الواقعة، ثم استُدعيت لاحقاً للتعرف إلى المتهم الذي أحيل إلى النيابة العامة ومنها إلى محكمة الجنايات التي قضت بإدانته وحبسه ثلاثة أشهر، وإبعاده بعد قضاء فترة العقوبة.

طباعة