وفاة مواطنَين وإصابة ثالث في حادث تدهور مركبة بسبب السرعة الزائدة

مدير إدارة المرور والدوريات بشرطة الشارقة، المقدم محمد عبدالله علاي

تسبّبت القيادة بسرعة زائدة على الحد المقرر للطريق، في وفاة مواطنين وإصابة ثالث، إثر حادث مروري وقع، مساء أمس الاثنين، على طريق محافز - نزوى في إمارة الشارقة، وأسفر عن تحطم المركبة بالكامل.

وأوضح مدير إدارة المرور والدوريات بشرطة الشارقة، المقدم محمد عبدالله علاي، أن غرفة العمليات تلقت بلاغاً، في تمام الساعة 4:30 من مساء أمس الاثنين، يفيد بوقوع حادث تدهور مركبة على طريق محافز - نزوى (فردي المسار)، وفور تلقي البلاغ هُرعت إلى موقع الحادث دوريات الشرطة والإسعاف الوطني، حيث تبينت إصابة قائد المركبة واثنين من مرافقيه بإصابات بليغة، توفي على إثرها اثنان منهم، حيث تم نقل المصاب إلى المستشفى لتلقي العلاج اللازم .

وأرجع مدير إدارة المرور والدوريات، سبب وقوع الحادث إلى انفجار الإطار الخلفي من الجانب الأيسر للمركبة، والسرعة الزائدة أثناء القيادة، حيث أدى ذلك إلى انحراف المركبة عن الطريق العام جهة اليمين، ومن ثم اندفعت إلى خارج الطريق بمسافة 73 متراً،  نتيجة للسرعة العالية التي تسير بها قبل انفجار الإطار، واستقرارها وسط الكثبان الرملية على جانب الطريق، بعد تدهورها لثلاث مرات، وانفصال الإطار المنفجر لمسافة 205 أمتار عن المركبة، وتسببه في إحداث آثار واضحة على سطح الطريق، ما يشير إلى أن قائد المركبة كان يسير بها بسرعة كبيرة تشكل خطراً عليه، وعلى مستخدمي الطريق.

بدورها أعربت القيادة العامة لشرطة الشارقة عن بالغ أسفها لوقوع هذا الحادث الذي راح ضحيته شخصان، داعية لهما بالرحمة والمغفرة، وللمصاب بعاجل الشفاء، وموجهة كل قائدي المركبات بضرورة التقيد بالسرعة المحددة لكل طريق، والتأكد من سلامة الإطارات والأجهزة الميكانيكية للمركبة قبل كل رحلة، مع أخذ الحيطة والحذر عند القيادة، وعدم الانشغال بغير الطريق، متمنية السلامة للجميع.

 

طباعة