عملية إنقاذ معقدة لسائق رافعة أصيب بنوبة قلبية على ارتفاع 65 متراً في دبي

أنقذت فرق المهمات الصعبة والإنقاذ البري بإدارة البحث والإنقاذ في الإدارة العامة للنقل والإنقاذ بشرطة دبي، سائق رافعة بعد أن أصيب بنوبة قلبية أثناء أداء مهام عمله على علو يبلغ 65 متراً، وذلك بالتعاون مع الإدارة العامة للدفاع المدني في دبي، ومؤسسة دبي لخدمات الإسعاف،

وقال رئيس قسم المهمات الصعبة في الإدارة العامة للنقل والإنقاذ المقدم يحيى حسين محمد، ، إن إدارة مركز القيادة والسيطرة بشرطة دبي، تلقت بلاغاً عن إصابة سائق بنوبة قلبية أثناء وجوده أعلى الرافعة الضخمة المُخصصة لإخراج الحاويات من السفن في ميناء جبل علي، فانتقلت على الفور فرق المهمات الصعبة والإنقاذ البري والدفاع المدني بدبي والإسعاف إلى المكان.

وأضاف أن السائق أصيب خلال أداء مهام عمله بإعياء شديد بشكل مفاجئ، تطور إلى تعرضه لجلطة دموية، مشيراً إلى أنه أصبح عالقاً على أعلى الرافعة التي تتواجد على ارتفاع 13 طابقاً سكنياًّ بعلو 65 متراً عن الأرض، لافتاً إلى أن المشاركين في عملية الإنقاذ تمكنوا من الصعود إلى أعلى الرافعة والوصول إلى السائق، ثم العمل فوراً على تقديم الإسعافات الأولية التي ساهمت في استقرار وضعه الصحي، وذلك تمهيداً لنقله إلى المستشفى لتلقي العلاج الطبي اللازم.

ولفت إلى أن التحدي الأصعب كان يتمثل في إنزال السائق من أعلى الرافعة إلى سيارة الإسعاف، خصوصاً في ظل تعطل المصعد الكهربائي، ما استدعى من جميع الفنيين العمل على إصلاحه وتشغيله بطريقة يدوية ثم نقل السائق عبره وصولاً إلى الطابق الأول.

وأضاف: "بعد الوصول إلى الطابق الأول، المحطة الأخيرة للمصعد، استخدمت فرق المهمات الصعبة نقالة مُتخصصة في عمليات الإنقاذ لنقل السائق عبر الدرج الضيق وإنزاله يدوياً إلى سيارة الأسعاف، ثم إلى المستشفى حيث تلقى العلاج الطبي المتخصص."
ونوه محمد  بالعمل المشترك والتعاون من قبل كافة الفرق المشاركة في إنقاذ سائق الرافعة من شرطة دبي والدفاع المدني في دبي وإسعاف دبي، والتسهيلات التي قدمتها موانئ دبي العالمية لدعم جهود فرق العمل المختلفة.

طباعة