شرطتا عجمان وأبوظبي تضبطان عصابة الجوائز الوهمية المكونة من 7 أشخاص

تمكنت شرطة عجمان، وشرطة أبوظبي، من ضبط عصابة من جنسية آسيوية مكونة من سبعة أشخاص، قاموا بالاحتيال على أشخاص آخرين بادعاء ربح جوائز وهمية، بقصد إيقاعهم في شراكهم والاستيلاء على أموالهم.

وحول تفاصيل القضية، صرح المقدم أحمد سعيد النعيمي، مدير إدارة التحريات والمباحث الجنائية بشرطة عجمان، بورود معلومات وبلاغات عن وجود أشخاص يحتالون على أشخاص آخرين، بالاتصال هاتفياً من بطاقات هاتفية مسجلة ببيانات ومستندات مزورة، وإيهامهم بربح جوائز مالية كبيرة، والمطالبة بتحديث بياناتهم البنكية للحصول على الجائزة، لاستغلال هذه البيانات للاستيلاء على الأموال.

وعليه، عمل رجال التحريات، من شرطة عجمان وأبوظبي، على البحث والتحري لضبط التشكيل العصابي، وباتخاذ كل الإجراءات القانونية اللازمة، داهم رجال التحريات الشقة التي اتخذوها مقراً لقيامهم بعمليات الاحتيال في أحد الأبراج السكنية بمنطقة الراشدية بعجمان، وتم ضبط 7 أشخاص، جميعهم من جنسية آسيوية، وتحريز 19 هاتفاً متحركاً، و70 شريحة اتصال استخدمت في عملية الاحتيال، وبسؤالهم عن الواقعة اعترفوا بقيامهم بالاحتيال على الأشخاص، فتم إيقافهم لحين استكمال الإجراءات القانونية ضدهم.

وأشاد نائب مدير إدارة التحريات والمباحث الجنائية بشرطة عجمان بكفاءة وخبرة رجال التحريات والمباحث الجنائية، والتعاون والدعم اللامحدود من شرطة أبوظبي، وجهودها التي تمكنوا بها من القبض على المتهمين، داعياً الجمهور إلى عدم تصديق مثل هذه المكالمات، وعدم التردد في التبليغ عنها.

وأوضح أن المحتالين يقومون بإيهامهم بأنه تم حظر أو تجميد حساباتهم أو بطاقاتهم المصرفية للاستيلاء على أموالهم، وأن البنوك لا تطلب تحديث البيانات المصرفية عبر الهاتف، مطالباً عملاء البنوك بعدم الانخداع بتلك الاتصالات والرسائل الوهمية، والتوجه إلى أقرب فرع للبنك، وتحديث البيانات فقط من خلال موظفي خدمة العملاء في مقر البنك، محذراً من خطورة تزويد أي شخص كان بأي بيانات أو أرقام حسابات بنكية يطلبها، مؤكـداً أن شرطـة عجمـان ستكون بالمرصاد، وستتعامـل بكـل حـزم مـع كـل من يفكر في العبث بأمن الوطن، وسلامـة المواطنيـن والمقيميـن.

طباعة