تغليظ عقوبتها و5000 درهم لفك حجز المركبة

310 أشخاص تعرضوا للدهس على خطوط المشاة في أبوظبي العام الماضي

شرطة أبوظبي دعت المشاة إلى الالتزام بالعبور الآمن. من المصدر

كشفت شرطة أبوظبي عن تعرض 310 أشخاص لحوادث دهس على خطوط المشاة خلال العام الماضي، بسبب عدم إعطاء السائقين الأولوية لعبور المشاة في الأماكن المخصصة لعبورهم، محذرة من خطورة هذه المخالفة على سلامة وحياة مستخدمي الطريق.

وذكرت أنها قامت بتغليظ عقوبة التسبب في حادث بسبب عدم إعطاء أولوية للمشاة، وفقاً للقانون رقم 5 لسنة 2020 بشأن حجز المركبات في إمارة أبوظبي، حيث يتم حجز المركبة المتسببة في الحادث إلى حين دفع القيمة المالية 5000 درهم لفك الحجز، ومهلة ثلاثة أشهر لسدادها، وبعدها تحال المركبة للبيع في المزاد العلني، فضلاً عن تطبيق العقوبة المنصوص عليها في قانون المرور الاتحادي، وهي غرامة 500 درهم وست نقاط مرورية.

وقالت إن إدراج مخالفة التسبب في حادث بسبب عدم إعطاء أولوية للمشاة، جاء بعد دراسات دقيقة لواقع إحصاءات الحوادث والمخالفات المرورية التي ارتكبها السائقون خلال الأعوام الماضية، وبهدف تعزيز السلامة المرورية، وتغليظ المخالفات مع زيادة عدد المركبات والتطور العمراني، والحد من ارتكاب المخالفات.

وأكدت الشرطة أن تغليظ الغرامات هدفه تجنب وقوع الحوادث المرورية، والحد من تجاوزات السائقين المتهورين، بما ينعكس إيجابياً على تخفيض أسباب الوفيات في أبوظبي.

وحثت السائقين على الانتباه لحركة عبور المشاة على الطرق، والالتزام بخفض السرعات، وإعطاء الأولوية للمشاة في الأماكن المخصصة لعبورهم، مؤكدة أن أمن وسلامة المشاة يعد مسؤولية مشتركة بين المشاة أنفسهم والسائقين على الطرق.

ودعت شرطة أبوظبي المشاة إلى ضرورة الالتزام بالعبور الآمن من الأماكن المخصصة لهم، واستخدام الجسور والأنفاق، والالتزام بإشارات المشاة الضوئية على التقاطعات، التي تعمل بالتزامن مع الإشارات الضوئية لتنظيم حركة سير المركبات.

وحذّرت من خطورة العبور العشوائي الذي يعتبر من أهم الأسباب الرئيسة لوقوع حوادث الدهس، وضرورة الالتزام بقواعد العبور الصحيحة للطريق، والتأكد من خلو الشارع من المركبات، منبهة إلى أن عدم التزام المشاة بالإشارة الضوئية، وعبور الطريق من غير الأماكن المخصصة لعبورهم، تعد مخالفة عقوبتها غرامة 400 درهم.

وأشارت إلى إنشاء العديد من الجسور على الطرق الداخلية والخارجية، وتحسين معابر المشاة، وإنشاء ممرات سطحية محكومة بإشارات ضوئية، وإغلاق الفجوات بعمل الأسوار على الطرق المختلفة، بما يعزز من سلامة المشاة.

أولوية عبور المشاة

خالفت شرطة أبوظبي 15 ألفاً و588 مركبة، لعدم إعطاء الأولوية للمشاة في الأماكن المخصصة لعبورهم في إمارة أبوظبي، خلال الفترة من أول يناير إلى نهاية يونيو الماضيين، لعدم الالتزام بخفض السرعة بالقرب من خطوط عبور المشاة ومنحهم الأفضلية في العبور.

طباعة