طبيب يتحرش بمريضة بعد عملية تجميل

بدأت محكمة الجنايات في دبي محاكمة طبيب تجميل (آسيوي) يبلغ من العمر 43 عاماً بتهمة التحرش بمريضة، وحضنها بطريقة غير لائقة ثم محاولة تقبيلها مستغلاً حالتها النفسية والصحية بعد إجراء عملية لها، بحسب تحقيقات النيابة العامة.
 
وقالت المجني عليها مديرة أميركية تبلغ من العمر 31 عاماً، إنها كانت متواجدة في العيادة التي يعمل فيها الطبيب، وبعد الانتهاء من إجراء عملية تجميلية في وجهها، طلب الطبيب دخولها إليه في غرفة الاستشارة للتحدث معها عن عملية تجميلية سيجريها لها في وقت لاحق.
 
وأضافت أنها كانت مرهقة بسبب البوتكس وفي حالة نفسية متدنية، وفوجئت بالمتهم يضع يده على خديها ويقبلها عليهما ثم حاول تقبيلها فعادت إلى الخلف وأبعدته وحاولت مغادرة الغرفة لكنه هدأها وأكد لها ضرورة الجلوس للراحة لأن حالتها لا تسمح بذلك ثم احتضنها بطريقة غير لائقة وقبلها مرة أخرى على خديها وحاول التمادي في تصرفاته لكنها تمكنت من الإفلات منه وغادرت المكان وقامت بإبلاغ الشرطة.
 
وأقر الطبيب المتهم في تحقيقات النيابة العامة بتقبيل المجني عليها مرتين بعد إجراء عملية تجميل لها، وبعد استكمال التحقيقات وجهت إليه النيابة تهمة التحرش بمريضته وأحالته إلى محكة الجنايات.
طباعة