المتسبب قاد مركبته بتهور تحت تأثير الكحول

راشد بن أحمد المعلا.

أظهرت التحقيقات في حادث التصادم بين مركبتين في أم القيوين، فجر الأحد الماضي، أن نتائج فحص العينات من السائق المتوفى، المتسبب في الحادث، أكدت أنه قاد مركبته تحت تأثير الكحول، وأشارت إلى حيازته المشروبات الكحولية في المركبة.

وقال قائد عام شرطة أم القيوين، اللواء الشيخ راشد بن أحمد المعلا، إن التحقيقات الأولية أظهرت أن سائق سيارة «الرنج روفر»، المتسبب في الحادث، ويحمل جنسية «جزر القمر»، كان يقود مركبته بعكس السير بسرعة عالية وبتهور، ما أدى إلى اصطدامه بالمركبة الأخرى، التي كانت تقلّ مواطنين في العقد الثاني من عمرهما.

من جهته، قال مصدر مسؤول في شرطة أم القيوين لـ«الامارات اليوم» إن السائق المتسبب في حادث تصادم بين مركبتين، وقع فجر الأحد الماضي، على شارع الشيخ محمد بن زايد في أم القيوين، يعمل رجل أعمال، ولديه مؤسسة لبيع المركبات، وهو من سكان إمارة عجمان. وأوضح أن المتسبب يبلغ من العمر 55 سنة، ويعتقد أنه دخل الطريق المعاكس في شارع محمد بن زايد من النفق عند مخرج 119 لدخول مسار الطريق المعاكس، ولفت إلى أن المواطنين المتوفيين في الحادث من سكان مدينة المرفأ في أبوظبي، وكانا قادمين إلى الإمارات الشمالية لغرض العمل.

طباعة