موظف نفذ 3 معاملات لمتهم واحد دون اكتشاف الجريمة

عصابة تحتال على «صرافة» بـ 16 ألف يورو مزيفة

باشرت محكمة الجنايات في دبي محاكمة أربعة متهمين (ثلاثة آسيويين حضورياً والرابع عربي غيابياً)، حازوا عملات مزيفة عبارة عن 32 ورقة من فئة 500 يورو (16 ألف يورو)، واستطاعوا خداع موظف صرافة وتحويلها إلى نحو 65 ألفاً و500 درهم، على الرغم من تأكيده أنه مرر تلك العملات المزيفة على جهاز الفحص.

وقال الموظف في تحقيقات النيابة العامة، إن المتهم الأول حضر إليه وأخبره بأنه يريد سعر منافس لسعر صرف اليورو، فأعطاه سعراً جيداً، ومن ثم جاء وبرفقته المتهمان الثاني والثالث، وأعطاه الأول مبلغ 5000 يورو وطلب تحويلها، وأعطاه هوية شخص آخر غير موجود معهم طالباً إجراء المعاملة باسمه، فوافق الموظف على ذلك كون المتهم الأول زبوناً دائماً لديه، وتولى تحويل المبلغ إلى دراهم بعد التأكد من صحة عملة اليورو بتمريرها على جهاز الفحص.

وبعد نحو ساعة من أول تحويل عاد المتهم مرة أخرى ومعه 5000 يور وأعطاه هوية شخص مختلف، فقام بتحويل المبلغ، ثم عاد إليه مجدداً بعد ساعة واحتال عليه بالطريق ذاتها، وقام الموظف بتبديل العملة له، وورد اتصال بعد أيام عدة من الفرع الرئيس للصرافة، مفاده بأن المبلغ الذي قام بتحويله المتهم مزيف.

وكشف تقرير الإدارة العامة للأدلة الجنائية في شرطة دبي أن تلك الأوراق النقدية مزيفة بدرجة متقنة، ينخدع بها الشخص العادي، لكن لم يتضح من أوراق القضية كيفية عدم كشفها عند تمريرها على جهاز الفحص.

موظف الصرافة أكد تمرير العملات المزيفة على جهاز الفحص.

طباعة