نيابة الشارقة استأنفت الحكم

براءة خليجي من التعدي على رجل شرطة في المقابر

المحكمة أكدت أن جناية التعدي على رجل شرطة غير ثابتة بحق المتهم. أرشيفية

قضت محكمة الجنايات في الشارقة، ببراءة خليجي من تهمة التعدي على شرطي ومقاومته بالعنف، وذلك في إطار تصدي المتهم لإنشاء مقبرة جديدة، فيما استأنفت النيابة العامة في الشارقة على الحكم.

وأفادت أوراق القضية بأن الواقعة حدثت في الثاني من أبريل الماضي، حين اعترض بعض الأشخاص على إجراءات إنشاء مقبرة جديدة فأبلغ المسؤولون الشرطة وانتقل المجني عليه بإدارة الأمن الوقائي فتعدى عليه المتهم.

وذكر المجني عليه مساعد أول بإدارة الأمن الوقائي، بأنه كلف بالانتقال لمنطقة الصجعة بناء على بلاغ اعتراض عمل موظفي دائرتي الأوقاف والتخطيط، وحين وصل شاهد تجمهراً من المتهم وأقاربه، فتوجه إليهم وعرفهم بنفسه، لكن المتهم تعدى عليه وبرفقته آخرون.

من جهته، قال وكيل الدفاع المحامي محمد العوامي المنصوري، في مذكرة الدفاع إن والد المتهم يمتلك عزبة في منطقة الصجعة، وفوجئ بقيام ممثلين عن دائرة الشؤون الإسلامية بالشروع في استكمال حفر مقابر في المنطقة وتجهيزها للدفن بالقرب من العزب الخاصة.

وأضاف أن المتهم توجه في البداية إلى المهندس المسؤول عن الموقع، وطلب منه الالتزام بالأوامر وعدم حفر مقابر في المكان إلا أنه رفض وتحدث إلى المسؤول الذي حضر إلى المنطقة وتصاعد الموقف لاحقاً، خصوصاً بعد حضور الشرطة.

من جهتها، أفادت محكمة الجنايات في حيثيات الحكم، بأن جناية التعدي على رجل شرطة ومقاومته بالعنف غير ثابتة بحق المتهم، استناداً إلى أقوال المجني عليه ذاته الذي قرر عدم قيام المتهم بالتعدي عليه تحديداً، لكن قام أشخاص برفقته بسحبه ودفعه، وطالبوه بالرحيل من أرضهم.

وأشارت المحكمة إلى أن شاهد الإثبات في القضية زميل المجني عليه لم يقرر حدوث اعتداء على المجني عليه، بل وجه إليه مع آخرين عبارات بأسلوب يحتمل الاستهزاء والسخرية.

وأكدت أنها لا تجد في ما تلفظ به المتهم تهديداً أو سباً مؤثماً قانوناً، كما أنكر كلياً تعديه على المجني عليه، لافتة إلى أنه بناء على المعطيات التي أمامها وفي ظل أن أحكام الإدانة يجب أن تبنى على الجزم واليقين، فإنها تقضي ببراءة المتهم من جناية المقاومة والتعدي على أفراد الشرطة.

من جهتها، استأنفت النيابة العامة في الشارقة على حكم الجنايات، مستندة إلى أن إنكار المتهم لا يصلح دليلاً تبني عليه المحكمة حكمها.

• المتهم توجه في البداية إلى مهندس الموقع وطلب منه الالتزام بالأوامر وعدم حفر مقابر.

طباعة