تسلل خلفها إلى المطبخ لتنفيذ جريمته

حبس عامل تحرش بابنة جارته واعتذر

«جنايات دبي» أدانت المتهم بعد سماع أقوال جميع الأطراف. ■أرشيفية

قضت محكمة الجنايات في دبي بالحبس ثلاثة أشهر والإبعاد بحق عامل آسيوي تحرش بابنة جارته داخل المطبخ الملحق بغرفتها، وعندما شاهدته والدة الطفلة ارتبك واعتذر، وادعى أنه خطأ غير مقصود.

وتفصيلاً، أفادت أوراق القضية بأن الواقعة بدأت عندما شاهدت والدة الطفلة شخصاً يتسلل خلف ابنتها الصغيرة إلى المطبخ الملحق بغرفتها في إحدى الفيلات، فتوجهت على الفور إلى المطبخ لتكتشف أنه جارهم في السكن، وعندما سألته عن سبب دخوله المطبخ خلف طفلتها، ظهرت عليه علامات الارتباك واعتذر، وادعى أنه خطأ غير مقصود.

وحين سألت الأم ابنتها عما حدث لم تفصح الصغيرة في البداية خوفاً من الجاني، لكن بإلحاح هادئ بدأت الفتاة تروي لها ما حدث وأقرت بأن جارهما تحرش بها أكثر من مرة، لكنها لم تفصح بالأمر خوفاً منه، فأبلغت الأم الشرطة التي قبضت على المتهم وأحيل إلى النيابة العامة.

وقالت الأم في تحقيقات النيابة العامة، إنها تعيش في غرفة مستأجرة في منزل عربي قديم ملحق بها مطبخ خاص، وأخبرتها ابنتها أنها جائعة فطلبت منها إحضار شيء لتأكله من المطبخ، وظلت تراقبها من الغرفة إلى أن شاهدت شخصاً يتسلل وراء طفلتها إلى المطبخ فهرعت إلى هناك، واكتشفت أنه جارهما، فسألته عن سبب وجوده فاعتذر، ولاحظت أنه في حالة سكر. وأضافت أنها سألت ابنتها عما إذا كان فعل بها شيئاً فنفت الطفلة، لكنها لاحظت اضطرابها، وعدم تناولها الطعام، وشكت في الأمر، وأعطت الطفلة مهلة من الوقت، ثم سألتها بهدوء عما حدث، فاستجابت الطفلة وأبلغتها بأنه لمسها بطريقة غير لائقة، وطلب منها عدم إبلاغ أحد، كما أفادت بأنه تحرش بها أكثر من مرة سابقاً.

فقررت النيابة إحالة المتهم إلى محكمة الجنايات في دبي بتهمة التحرش بالطفلة، وبعد استكمال التحقيقات والاستماع إلى أقوال جميع الأطراف أدانت المحكمة المتهم وقضت بحبسه ثلاثة أشهر والإبعاد بعد تنفيذ العقوبة.

 

طباعة