غرامتها 3000 درهم وحجز المركبة 30 يوماً و6 نقاط مرورية

مخالفة 424 سائقاً لعرقلة مركبات الطوارئ العام الماضي

الإبطاء لتصوير الحوادث أبرز السلوكيات الخاطئة على الطريق. من المصدر

خالفت إدارات المرور والدوريات 424 سائقاً على مستوى الدولة، العام الماضي، بسبب عدم إعطاء أفضلية الطريق لمركبات الطوارئ أو الإسعاف أو الشرطة، بحسب إحصائية وزارة الداخلية.

وعدّلت وزارة الداخلية اعتباراً من يوليو 2019، الغرامة المالية لهذه المخالفة من 1000 درهم وست نقاط، لتصبح قيمتها المادية 3000 درهم مع حجز المركبة 30 يوماً وست نقاط مرورية.

ودعت الوزارة السائقين إلى ضرورة التحلي بالمسؤولية، والإسهام في تعزيز السلامة وحماية الأرواح والممتلكات عند سماع صافرات الإنذار، أو رؤية أضواء مركبات الطوارئ، بأن يعطي الجميع هذه المركبات الأولوية.

وأشارت إلى أهمية اتخاذ الجمهور الإجراءات الصحيحة الواجب اتباعها عند مشاهدة مركبات الطوارئ الرسمية، ليصبحوا شركاء فاعلين في خدمة المجتمع، ومسهمين في إنقاذ حياة الآخرين. وذكرت أنها نشرت دوريات مدنية لضبط مخالفات إعاقات مركبات الطوارئ والمركبات الرسمية، وستعمل على مراقبة ذلك من خلال الأنظمة الذكية والكاميرات المثبتة على الطرق أو على مركبات الطوارئ، لضمان تحقيق السلامة المروية للجميع.

حملة توعية

طالب الإسعاف الوطني، ضمن حملة لتوعية مرتادي الطريق، بالتزام السلوكيات المرورية الصحيحة عند مرور مركبات الطوارئ، والتي تضمن عدم تأخر أو عرقلة وصولها إلى مواقع الحوادث، وتتضمن الإرشادات توضيح كيفية إفساح الطريق وإعطاء الأولوية لمركبات الطوارئ عند مرورها، وذلك من خلال الحفاظ على الهدوء وعدم الارتباك، وتخفيف السرعة، ثم الاتجاه إلى المسار الأنسب، مع وضع الإشارة لإفساح الطريق بشكل آمن، دون تعريض حياتهم وحياة الآخرين للخطر.

وناشد الإسعاف الوطني من خلال حملته أفراد الجمهور تجنب سلوكيات سلبية، تم رصدها على الطرقات من قبل طواقم الإسعاف، وتشكل خطراً على حياة مرتادي الطريق، وعائقاً على عملية الاستجابة، من ضمنها اللحاق بمركبات الطوارئ للخروج من الازدحامات المرورية.

طباعة