تواطأ مع عصابة لسرقة كبلات بـ 172 ألف درهم

حارس أمن يقيّد يديه ورجليه لإخفاء جريمته

كبد حارس أمن شركته خسائر تقدر بنحو 172 ألف درهم بسبب تواطئه مع عصابة في سرقة كبلات نحاسية، وحاول التحايل على الشرطة بتقييد يديه ورجليه ووضع نفسه في الصندوق الخلفي لسيارة الشركة بدعوى أنه ضحية العصابة، لكن لم ينطل ذلك على رجال المباحث وتم إحالته إلى النيابة مع شخصين من أفراد العصابة حضورياً، وثلاثة آخرين غيابياً بتهمة ارتكاب جناية السرقة، والمشاركة الإجرامية.

وقال شاهد من الشركة إنه تلقى اتصالاً من حارس الأمن يفيد بتعرض الشركة للسرقة، إذ وجد زميله «المتهم» مكبل اليدين والرجلين في الصندوق الخلفي للسيارة، فانتقل إلى هناك ليكتشف سرقة كبلات نحاسية تقدر بـ172 ألفاً و500 درهم.

فيما ذكر شاهد من شرطة دبي أن معلومات موثوقة المصدر دلت إلى الرأس المدبر للعصابة، فتم إلقاء القبض عليه، وأقر بأن حارس الأمن في الشركة الذي عثر عليه مكبل اليدين والرجلين سهل دخول وخروج المتهمين مقابل ألفي درهم يتقاضاها عن كل مرة يقومون فيها بسرقة المستودع، فتم القبض على الحارس المتواطئ الذي اعترف بجريمته، مشيراً إلى أنه خاف من اكتشاف أمره، فربط نفسه بحبل ونام في الصندوق الخلفي للسيارة حتى يكون بعيداً عن الشبهات، لكن زعيم العصابة كشف أمره.

من جهته قال المتهم الرابع في القضية إن أحد أفراد العصابة أخبره بأنهم ينوون سرقة مستودع في جبل علي بالتواطؤ مع حارس الأمن، وتولى المتهم الرابع مهمة نقل المسروقات إلى أن فوجئ بالشرطة تداهم سكنه وتقبض عليه.

طباعة