امرأة حامل تلاحق متحرشاً بمترو دبي

لاحقت امرأة عربية حامل عاملاً عربياً تحرش بها في المواصلات العامة، لكنه استطاع الفرار مؤقتاً حتى قبضت عليه شرطة دبي وأحالته إلى النيابة العامة، ومنها إلى محكمة الجنايات.

وقالت المجني عليها، ربة منزل، إنها كانت متوقفة في المترو بسبب عدم وجود أماكن شاغرة للجلوس، وفجأة أحست بشخص يلتصق بها من الخلف، فنظرت بسرعة، ولاحظت أن هناك مساحة كافية تتيح له الوقوف بعيداً عنها، فابتعدت قليلاً ثم كرر فعلته، بل تمادى في تصرفه بكل وقاحة، لدرجة دفعتها إلى الصراخ عليه، مستنكرة ما يفعل، فارتبك وأخبرها بأنه سينزل، وانطلق مسرعاً فور فتح الباب متخوفاً من رد فعلها، لكنها نزلت وراءه محاولة إيقافه، وصرخت في المحطة حتى يمسكه أحد، نظراً لظروفها الصحية المرتبطة بالحمل، إلا أنه ركب القطار مرة أخرى فركبت خلفه، لكنه غافلها ونزل من القطار، فلم تستطع إيقافه وانطلق القطار.

من جهته، قال شاهد من شرطة دبي إنه تلقى بلاغاً بوجود مشكلة، فاستمع للمجني عليها، ثم تواصل مع زملائه الذين قبضوا على المتهم في محطة لاحقة، وأنكر تعمده التحرش بها، دون أن يبرر أسباب هروبه منها.

طباعة