وفاة متهمة وإصابة آخر أثناء محاولة الفرار من الشرفة

شرطة دبي تحرر أوروبياً احتجزته «عصابة مساج» في الحمام

وقع آسيوي ضحية عصابة متخصصة في استدراج ضحاياها بإعلانات مساج مغرية، وتعرض للاعتداء والسرقة بالإكراه، وهتك العرض بتصويره عارياً، وبعد فترة عثر بالمصادفة على إعلان جديد للعصابة نفسها، فأسرع بإبلاغ شرطة دبي التي تحركت على الفور إلى مكان البلاغ، ونجحت في القبض على خمسة متهمين، وتحرير شخص أوروبي احتجزته العصابة في حمام شقة فندقية بالبرشاء، بينما ماتت امرأة مشاركة في الجريمة، وأصيب متهم آخر أثناء محاولة الفرار من شرفة الشقة، بحسب تحقيقات النيابة العامة في دبي، التي أحالت خمسة متهمين مقبوض عليهم إلى محكمة الجنايات. وقال شاهد من شرطة دبي إن بلاغاً ورد من شخص آسيوي، يفيد بوجود عصابة في إحدى الشقق الفندقية بمنطقة البرشاء، سبق وأن استدرجته واعتدت عليه بالضرب وهتكت عرضه، وصورته عارياً، وسرقته بالإكراه، وابتزته مالياً.

وانتقلت دورية الشرطة إلى مكان الشقة، وطلبت من المبلّغ (الآسيوي) التوجه برفقة حارس الأمن إلى الشقة وطرق الباب، وخرج شخص يحمل ملامح إفريقية، وصرخ عليهما، فتدخل الشاهد مع زميل له، وتمكنا من السيطرة على المتهم رغم مقاومته، وطلبا دورية مساندة، حين أدركا أن هناك متهمين آخرين يحاولون الفرار عبر الشرفة، وسقطت إحداهن أثناء محاولة الهروب، وتوفيت على الفور، كما سقط آخر، وتعرض لكسر مضاعف، فيما عثرت الشرطة على شخص أوروبي (مجني عليه) محتجزاً داخل حمام الشقة.

من جهته، قال شاهد آخر من شرطة دبي إن المتهمين الذين استطاعوا الفرار من الشرفة نزلوا إلى طابق سفلي، واختبأوا في شرفة شقة أخرى، لكن تم القبض عليهم، وتوفيت امرأة من أعضاء العصابة، وأصيب آخر بكسر مضاعف، وحاول الاختباء في سرداب بالمبنى، لكنه لم يتحمل الألم، وصرخ لإسعافه، وتم نقله إلى المستشفى.

فيما قال الشخص الأوروبي المجني عليه إنه شاهد إعلان مساج على أحد مواقع التواصل الاجتماعي لامرأة بيضاء البشرة، فتواصل معها عبر الهاتف، وأعطته العنوان، وحين وصل إلى المكان فوجئ بامرأة إفريقية، وظهر بقية المتهمين، واعتدوا عليه، وسرقوا منه هاتفه ومبلغ 1800 درهم، مؤكداً أن وصول رجال الشرطة في الوقت المناسب أنقذه.


- ضحية سابق تعرض للاعتداء وهتك العرض ساعد الشرطة في القبض على العصابة.

طباعة