شرطة أبوظبي تحدد 3 أسباب لتجاوز الإشارة الحمراء

حذّرت شرطة أبوظبي من خطورة وتبعات تجاوز الإشارة الضوئية الحمراء، بسبب عدم الانتباه، والانشغال عن الطريق، موضحة أن قطع الإشارة الحمراء يعني حادثاً خطراً لمستخدمي الطريق، لذا صنفت مخالفة تجاوز الإشارة الحمراء ضمن المخالفات الخطرة.

وحددت ثلاثة أسباب وراء تجاوز السائقين للإشارة الضوئية الحمراء، هي زيادة السرعة على التقاطعات لإدراك الإشارة الخضراء، وعدم الانتباه، والانشغال عن الطريق باستخدام الهاتف والعالم الافتراضي، داعية السائقين إلى إدراك خطر هذه المخالفة على حياتهم وحياة السائقين الآخرين، والالتزام بالقوانين وأنظمة المرور.

ودعت السائقين إلى الانتباه والتركيز أثناء القيادة، وتجنب استخدام الهاتف لتصفّح الإنترنت ومواقع التواصل الاجتماعي أثناء القيادة، تجنباً لانحراف المركبة أو تجاوز الإشارة الضوئية الحمراء.

وأكدت أنها تتابع باهتمام رصد مخالفات تجاوز الإشارة من خلال كاميرات الرقابة على التقاطعات، بالتعاون مع مركز المتابعة والتحكم في أبوظبي، وتشمل قطع الإشارة الضوئية الحمراء، وتصوير المركبات العابرة للتقاطع بسرعات زائدة على السرعة المقررة للشارع.

وكانت شرطة أبوظبي نفذت حملة «درب السلامة» ضمن خطتها التوعوية لتوفير أعلى معايير السلامة المرورية لنشر الوعي بخطورة تجاوز الإشارة الحمراء، عبر منصات شرطة أبوظبي للتواصل الاجتماعي، والوسائل الإعلامية، وحث السائقين على الالتزام بقانون السير والمرور، ضمن الجهود التي تستهدف أمن وسلامة مستخدمي الطريق.

جدير بالذكر أن غرامة مخالفة تجاوز الإشارة الضوئية الحمراء للمركبات الخفيفة 1000 درهم و12 نقطة مرورية وحجز المركبة 30 يوماً، وبالنسبة للشاحنات المخالفة المالية 3000 درهم ووقف الرخصة لمدة عام تبدأ من تاريخ سحب الرخصة للمركبات الثقيلة المتجاوزة للإشارة الحمراء.

 

طباعة