فشل بفتحها فرماها في صندوق القمامة خارج المنزل

طباخ يسرق خزينة لاعب كرة شهير بالمنتخب الإماراتي

باشرت محكمة الجنايات في دبي محاكمة طباخ (آسيوي)، سرق من منزل لاعب شهير بالمنتخب والدوري الإماراتي ساعتين وسواراً، وتقدر قيمة المسروقات بنحو 700 ألف درهم، وأنكر المتهم ارتكاب الجريمة في البداية، لكنه أقر بها بعد ذلك، مشيراً إلى سرقة خزينة صغيرة تحوي المقتنيات الثمينة، لكنه لم يستطع فتحها، فرماها في صندوق القمامة خارج المنزل.

وقال المجني عليه، وهو لاعب كرة شهير، في تحقيقات النيابة العامة بدبي، إن المتهم يعمل لديه في المنزل طباخاً، ويتولى إدارة أغراض مختلفة، مثل غسل وترتيب الملابس، لافتاً إلى أنه فوجئ باختفاء منقولات ثمينة، عبارة عن ساعتين، يبلغ ثمن إحداهما 420 ألف درهم، من طراز «RM»، وسوار يد، كانت داخل خزينة صغيرة في دولاب الملابس، مشيراً إلى أنه يشتبه في المتهم، كونه الوحيد المخول دخول غرفة النوم.

وأضاف اللاعب أنه طلب من المتهم إعادة الخزينة والمحتويات، دون الحاجة لإبلاغ الشرطة، فطلب منه الأخير مهلة لإعادتها، لكنه لم يفعل، لافتاً إلى أنه علم لاحقاً بأن بصمات يد المتهم تطابقت مع الآثار المرفوعة من مكان وجود الخزينة.

من جهته، قال شاهد من شرطة دبي في تحقيقات النيابة العامة إنه فور ورود بلاغ من المجني عليه، ثارت الشكوك حول المتهم، وتم استدعاؤه لتدوين أقواله، فأنكر التهمة، مقرراً أنه ليس مختصاً بدخول غرفة نوم المجني عليه، كونه طباخ المنزل، لكن بمقارنة البصمات الموجودة في الجزء الأسفل من خزنة الملابس، تم التأكد من وجود بصمته هناك، رغم أنه ليس من الطبيعي وصوله إلى هذا المكان حين يفتح خزنة الملابس.

وأضاف أنه بمواجهة المتهم اعترف بجريمته، مقراً بأنه استولى على الخزينة الصغيرة، لكنه لم يستطع فتحها، فرماها في حاوية القمامة الخارجية للمنزل.


اللاعب اتهم الطباخ بسرقة ساعتين وسوار بــ 700 ألف درهم.

طباعة