20 ألف درهم غرامة ذبح الأضاحي خارج المقاصب برأس الخيمة

أكدت بلدية رأس الخيمة أنها بصدد تشديد الرقابة على الذبح خارج المقاصب خلال أيام العيد، ونشر مفتشين ومراقبين في المناطق السكنية لمخالفة القصابين الجائلين، لافتة إلى أن ذبح الأضاحي خارج المقاصب من قبل القصابين الجائلين يعرضهم لغرامة مالية تراوح بين 5000 و20 ألف درهم، إضافة إلى مصادرة الذبيحة من صاحبها، وسحب الترخيص من المنشآت التي تقوم بذبح الأضاحي بطريقة مخالفة للقانون.

وأوضحت، لـ«الإمارات اليوم»، أنها قامت بحملات توعية، للتأكيد على أهمية الذبح في المقاصب الثلاثة المعتمدة بإمارة رأس الخيمة، وهي: مقصب رأس الخيمة المركزي في منطقة الفلية، ومقصب الغيل، ومقصب رأس الخيمة الآلي للجمعيات الخيرية فقط، خلال فترة العيد. وأضافت أن الذبح خارج المقاصب لا يحمي المستهلكين، ويعرضهم لمخاطر الإصابة بالأمراض المشتركة مع الحيوانات، لافتة إلى أنه يجب عدم التعامل مع القصابين المتجولين، حيث يمكن أن يكونوا مصدراً للإصابة ببعض الأمراض.

وأشارت إلى أنه من المتوقع أن تشهد مقاصب ذبح الأضاحي في رأس الخيمة، من 4000 إلى 5000 متعامل، خلال أيام العيد، وتابعت أنه سيتم اتباع الإجراءات الاحترازية، والحفاظ على التباعد الاجتماعي داخل المقاصب، لتفادي حدوث ازدحامات بين المتعاملين، كما سيتم استقبال طلبات الذبح، وتفعيل خدمة الرسائل النصية، عند الانتهاء من تسليم الذبيحة.

وذكرت أن المقاصب ستعمل من الساعة السادسة صباحاً، وحتى الثامنة مساء من صباح الغد، وطوال أيام عيد الأضحى المبارك، وأنها ستستقبل كل البلاغات والشكاوى على مدار الساعة من المتعاملين.


الذبح خارج المقاصب لا يحمي المستهلكين، ويعرضهم لمخاطر الإصابة بالأمراض.

طباعة