بقراءة لغة الجسد.. "جمارك دبي" تحبط تهريب 1.3 كيلو جرام من الكريستال المخدر بحقيبة سفر

أحبطت جمارك دبي عملية تهريب 1.3 كيلو جرام من مادة الكريستال المخدرة مخبأة في الطبقة السفلية من حقيبة السفر، وذلك من خلال قراءة  لغة الجسد حيث بدت علامات الارتباك على المسافر ما حمله على طلب احضار الحقيبة وإخضاعها للتفتيش.

ونشرت "جمارك دبي" تفاصيل الحادثة في حسابها على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، وقالت: "توهم أحد الأشخاص من الجنسية الآسيوية أن بإمكانه تجاوز التفتيش مع عودة استئناف الرحلات مجدداً بعد تعليقها إثر تداعيات فيروس كورونا المستجد، معتقداً أن إجراءات تسهيل انسيابية المسافرين خلال الظروف الراهنة ستمنحه فرصة ذهبية للمرور بالمواد المخدرة وأنه سيتمكن من المغادرة بها من مطار دبي الدولي، لكن ما غاب عن باله أن ضباط جمارك دبي يقفون بالمرصاد لكل من تسول له نفسه العبث بأمن واقتصاد الدولة".

وأضوحت "جمارك دبي": "وتعود التفاصيل إلى ارتياب أحد ضباط جمارك دبي خلال تأدية عمله في مطار دبي الدولي بحقيبة أحد المسافرين أثناء مرورها على خط السير، وزادت شكوكه من خلال قراءة  لغة الجسد حيث بدت علامات الارتباك على المسافر ما حمله على طلب احضار الحقيبة وإخضاعها للتفتيش، وخلال البحث في جوانب الحقيبة لاحظ سماكة غير طبيعية في الطبقة السفلية من الحقيبة، فشق مكان السماكة ليجد كيس بلاستيكي محاط بلاصق يحوي مادة الكريستال المخدرة الرائجة، وبعد تفريغ الكمية تم وزنها لتسجل 1.3 كيلو جرام".

طباعة