قاوم رجل شرطة أثناء القبض عليه

الحبس والإبعاد لآسيوي سرق فيلا أثناء نوم أصحابها

قضت محكمة الجنايات في دبي بالحبس عاماً والإبعاد بحق آسيوي تسلل ليلاً إلى فيلا ترك صاحبها بوابتها الرئيسة مفتوحة، ثم قفز عبر نافذة في الطابق الأول غير محكمة الإغلاق، وأمضى 16 دقيقة داخلها سرق خلالها 8000 درهم من حقيبة زوجة صاحب الفيلا، إضافة إلى أغراض أخرى.

وحددت شرطة دبي هوية المتهم رغم كونه ملثماً، وعند القبض عليه قاوم رجل الشرطة، ووجهت إليه النيابة العامة ارتكاب جنحة السرقة ليلاً، وجناية التعدي على موظف عام من العاملين في الأجهزة الشرطية أثناء أداء وظيفته.

وقال صاحب الفيلا التي تعرضت للسرقة إنه استيقظ من نومه وفوجئ برسائل إلكترونية من كاميرات المراقبة تكشف دخول شخص غريب إلى المنزل، فراجع التسجيلات، وشاهد المتهم يدخل ملثماً ويرتدي قفازات عند الساعة الثالثة صباحاً من البوابة الرئيسة للفيلا غير محكمة الإغلاق، ومن ثم تسلل عبر إحدى النوافذ التي نسي إغلاقها ورصدته الكاميرات أثناء تحركه في الطابق الأرضي وسرقة 8000 درهم من حقيبة زوجته، كما سرق مبلغاً من محفظته، لكنه لا يستطيع تقديره.

وقال شاهد من شرطة دبي: «فور تلقي البلاغ من سكان الفيلا، تم الانتقال ومعاينة الموقع، وتبين من خلال التسجيلات أن اللص ملثم، لكن قورنت جريمته بأخرى ارتكبها بالأسلوب ذاته ولم يكن ملثماً فيها، ما أسهم في تحديد هويته، والتوصل إلى مقر سكنه بمساعدة المصادر».

وأضاف «توجهت إلى مقر سكن المتهم مع زميلي، وأبرزنا البطاقة العسكرية فور دخولنا، وأخبرناه بأننا من التحريات ومطلوب توقيفه، لكنه رفض محاولاً الفرار، فاعترضت طريقه، لكنه داس على قدمي ودفعني بكلتا يديه، لكن استطعت السيطرة عليه مع زميلي، ووضع القيود في يديه، وبتفتيشه ذاتياً عثر بحوزته على 2305 دراهم، و50 دولاراً اعترف بأنها حصيلة واقعة السرقة التي ارتكبها».

طباعة