وفاتان وإصابة 12 شخصاً بحادث اصطدام في دبي

توفي شخصان وأصيب 12 بإصابات تفاوتت بين البسيطة والمتوسطة والبليغة، إثر انحراف حافلة من فئة (14) راكباً، واصطدامها بالحاجز الأسمنتي ثم تدهورها في أحد مسارات شارع الشيخ زايد عند جسر المنارة بالاتجاه إلى جبل علي.

وقال العميد سيف مهير المزروعي، مدير الإدارة العامة للمرور في شرطة دبي، إن إدارة مركز القيادة والسيطرة في الإدارة العامة للعمليات تلقت بلاغاً في نحو الساعة 8:30 صباحاً يفيد بوقوع حادث انحراف لحافلة واصطدامها بالحاجز الاسمنتي على شارع الشيخ زايد بالاتجاه إلى جبل علي عند جسر المنارة، ما أدى إلى تدهور الحافلة واستقرارها في أحد مسارات الطريق واشتعال النيران فيها.

وأضاف العميد سيف المزروعي أنه فور تلقي البلاغ انتقل إلى مكان الحادث مناوبو قسم خبراء المعاينة من إدارة حوادث السير لمعاينة الحادث، وجمع الأدلة لمعرفة الأسباب التي أدت إلى وقوعه، بالإضافة الى المقدم محمد عبدالله خلفان، مدير إدارة دوريات بر دبي، والنقيب يوسف الدويس، رئيس رقباء السير في بر دبي، فيما قامت الدوريات المرورية بتنظيم حركة السير والمرور، وتأمين مكان الحادث، وتسهيل مهمة وصول سيارات الإسعاف والإنقاذ إلى المكان للقيام بمهامها، كما تم على وجه السرعة أخذ الاجراءات اللازمة، ونقل المصابين إلى مستشفى راشد لتقديم العلاج اللازم لهم.

اصطدام مركبة
وفي حادث منفصل، قال العميد سيف المزروعي أن بلاغاً ورد إلى إدارة مركز القيادة والسيطرة أيضاً في تمام الساعة 10:50 صباحاً، باصطدام مركبة خاصة بشاحنة من الخلف في شارع الخوانيج، ما نتج عنه انحشار سائق المركبة وتعرّضه لإصابات بليغة، وبالتعاون مع الإدارة العامة للنقل والإنقاذ تم إخراجه ونقله فوراً لمستشفى راشد لتلقي العلاج.

انتقل إلى موقع الحادث الملازم أول خبير عبد الله البلوشي، والملازم أول خبير مساعد ناصر يوسف، والملازم مهندس خبير أحمد معروف.

ودعا العميد سيف المزروعي قائدي المركبات ومستخدمي الطريق إلى أخذ الحيطة والحذر، والتقيد بالسرعات المقررة، ومراعاة ظروف الطريق، وعدم الانشغال أثناء قيادة المركبة.

طباعة