منها 6758 غرام كوكايين مخبأة حول أطراف حقيبة مسافرة

«جمارك دبي»: ضبطيات نوعية في مكافحة المخـدرات

صورة

أعلنت جمارك دبي بمناسبة اليوم العالمي لمكافحة المخدرات عن تنفيذها ضبطيات نوعية في مكافحة المخدّرات خلال الأشهر الماضية من العام الجاري، منها 6758 غراماً من مادة الكوكايين المخدرة، مخبأة حول أطراف الحقيبة وفي سترة مسافرة قادمة من إحدى الدول الإفريقية، وضبطية أخرى لمادة الماريغوانا المخدرة بوزن 5600 غرام لمسافر قادم من إحدى الدول الآسيوية، كما تم ضبط 120 كبسولة تحوي 1010 غرامات من مادة الكوكايين المخدرة داخل أحشاء مسافر قادم من إحدى الدول الآسيوية، كما قام مركز تفتيش ميناء جبل علي بضبط 53 ألفاً و760 حبة مخدرة مخبأة داخل كراتين من الأسفل بين بضائع تجارية.

وأكد المدير العام لجمارك دبي، أحمد محبوب مصبح، تزويد المراكز الجمركية بأحدث أجهزة الكشف والتفتيش العالمية، مثل النظام المتطور لفحص الحاويات في ميناء جبل علي، والنظام الجمركي الذكي لفحص الحقائب في مطارات دبي، وننطلق بقوة في تطوير أنظمة التفتيش لدينا وتزويدها بأفضل الإمكانات لاكتشاف المخدرات وغيرها من الممنوعات، حيث تمتلك الدائرة نظام محرك المخاطر الذكي الذي طورته داخلياً ليصبح أحد أهم الأنظمة الرائدة عالمياً في استهداف الشحنات المشبوهة، والكشف عن المخاطر المحتملة.

من جانبه، أكد مدير إدارة عمليات المسافرين في جمارك دبي إبراهيم الكمالي، أن الدائرة تولي اهتماماً كبيراً بتطوير كفاءة ضباط التفتيش من خلال الدورات التدريبية المكثفة لتزويدهم بأفضل المهارات التي تمكنهم من اكتشاف محاولات تهريب المواد المخدرة والتصدي لها بكفاءة عالية.

وأضاف: «تتكامل منظومة المعاينة والتفتيش في جمارك دبي لتشمل أجهزة التفتيش المتطورة المدعومة بمحرك المخاطر الذكي، إلى جانب المختبر المتنقل ومركبة الكاشف ووحدة الكلاب الجمركية، حيث تمكن هذه الأدوات مجتمعة المفتشين من أداء مهامهم على أكمل وجه».

وقال مدير إدارة الاستخبارات الجمركية في جمارك دبي، شعيب محمد السويدي: «نجحنا في تحويل المنافذ الجمركية لإمارة دبي إلى سد منيع في مواجهة كل محاولات التهريب للإضرار بسلامة وصحة أفراد المجتمع، وذلك من خلال النظام المحكم لرصد المخاطر مسبقاً، مدعوماً بالقدرات المتقدمة لموظفي إدارة الاستخبارات الجمركية، والتي تمكنهم من تحليل المخاطر بكفاءة عالية لتحديد مستويات الخطورة في الشحنات القادمة والرصد المسبق للشحنات الخطرة، وفقاً لخطط مدروسة بالغة الدقة، ويعمل فريق الاستخبارات على التحليل ومتابعة الشحنات القادمة لإمارة دبي بشكل يومي قبل وصولها وهي في طريقها للإمارة، وعليه يتم تحديد الأخطار والتعامل معها».


وحدة الكلاب الجمركية «K9»

نفذت وحدة الكلاب الجمركية «K9» العديد من الضبطيات في مختلف المنافذ الجمركية البرية والبحرية والجوية في إمارة دبي، حيث تلعب الوحدة دوراً حيوياً في مساندة العمل الجمركي بالإمارة، وتقدم خدمات سريعة وعاجلة. وقد تم تأسيس هذه الوحدة عام 2007 كجزء من منظومة التطوير في الأنظمة والإجراءات والوحدات الإدارية التي أدخلتها الدائرة للارتقاء بمهامها في حماية المجتمع من دخول المواد الممنوعة والخطرة، وكانت الأولى من نوعها على مستوى الدوائر الجمركية في الدولة.

53760

حبة لاريكا مخدرة تم ضبطها داخل الكراتين بين بضائع تجارية.

طباعة