الضبطية الأكبر خلال العام الجاري

إحباط تهريب 25 مليون قرص مخدر بـ 1.2 مليار درهم

العميد سعيد السويدي: «الوزارة وفرت إمكانات بشرية وفنية ومادية لأجهزة المكافحة بالدولة، لتمكينها من القيام بواجباتها».

كشف مدير عام مكافحة المخدرات الاتحادية في وزارة الداخلية نائب رئيس مجلس مكافحة المخدرات، العميد سعيد عبدالله توير السويدي، عن أكبر ضبطية مخدرات خلال العام الجاري، تمكن فيها رجال مكافحة المخدرات من القبض على المتورطين فيها.

وقال السويدي لـ«الإمارات اليوم»، إن العملية تمت خلال الربع الأول من 2020 وأدت إلى إحباط محاولة تهريب كمية كبيرة من عقار «كبتاجون» المخدر، وبلغ الوزن الإجمالي للعقاقير المضبوطة أربعة أطنان، بعدد 25 مليون قرص تقدر قيمتها السوقية بمليار و250 مليون درهم، وقبض على أعضاء الشبكة المتورطين في هذه العملية الإجرامية.

وأضاف أن «العملية تأتي ضمن سلسلة عمليات ناجحة تمكنت خلالها وزارة الداخلية من إحباط محاولات تهريب المخدرات، وتواصل نجاحها في تحقيق المستهدفات المطلوبة وفقاً للاستراتيجية الوطنية لمكافحة المخدرات، واستمرار العمل بنجاح مع شركائها في مبادرة الإطار المشترك للحد من تسرب المخدرات للدولة، بالتعاون مع الهيئة الاتحادية للجمارك، وجهاز حماية المنشآت الحيوية والسواحل بالقوات المسلحة، لمواجهة هذه التحديات، والحد من تداعياتها وآثارها على مجتمع دولة الإمارات، ولحماية المواطنين والمقيمين على هذه الأرض الطيبة».

كما أكد السويدي أن الوزارة تواصل ضرب شبكات تهريب وترويج المخدرات في عقر دارها من خلال التعاون الإقليمي والدولي المتميز مع الأجهزة النظيرة لتلك الدول، وتم ضبط 12 ألفاً و126 كيلوغراماً من المخدرات في تلك العمليات الدولية لمكافحة المخدرات، وبلغ عدد عمليات التصدي للمخدرات العابرة للحدود العام الماضي 117 عملية وذلك بالتعاون والتنسيق مع 28 دولة.

وقال إن الجهود التي تبذلها الإمارات في مكافحة المخدرات تسير وفق استراتيجية شاملة، على الصعيدين التشريعي والأمني


12

ألفاً و126 كيلوغراماً من المخدرات تم ضبطها في عمليات دولية لأجهزة المكافحة في الدولة.

طباعة